الثلاثاء 21 يونيو 2022 02:22 م

أعلن رئيس "الخطوط الجوية القطرية"، الثلاثاء، أن الخلاف بين الشركة الخليجية ومجموعة "إيرباص" الأوروبية متواصل، منددا بمحاولة "تخويف" من قبل الشركة المصنعة للطائرات رغم الآمال في التوصل إلى اتفاق خارج المحاكم.

وقال "أكبر الباكر"، في مؤتمر صحافي في ختام الجمعية العمومية لاتحاد النقل الدولي (إياتا) في الدوحة: "لو تم التوصل إلى اتفاق، لما كنا في انتظار محاكمة العام المقبل".

منذ أشهر، دخلت الخطوط الجوية القطرية في نزاع مع شركة "إيرباص" حول تدهور الأسطح الخارجية لجسم الطائرة في بعض طائراتها العريضة من طراز "ايه 350".

وأدّى النزاع إلى قيام شركة الطيران، وهي إحدى أكبر ثلاث شركات طيران في الخليج، بإيقاف 23 طائرة عن العمل وعدم قبول مزيد من عمليات التسليم من الشركة الأوروبية إلى حين حلّ المشكلة.

ورفعت الخطوط الجوية القطرية دعوى قضائية على "إيرباص" بشأن هذه القضية أمام المحكمة العليا في لندن، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، حيث دافعت إيرباص بقوة عن "إيه 350" ضد أي تلميحات إلى أن الطائرة ليست آمنة.

وتطالب الخطوط القطرية بتعويضات بقيمة 200 ألف دولار لكل طائرة، عن كل يوم توقفت فيه الطائرات عن العمل.

وردت "إيرباص" بإلغاء طلب شراء 50 طائرة من طراز "ايه-321" بقيمة تزيد عن 6 مليارات دولار.

وكانت هيئة الطيران المدني في قطر أوقفت بالفعل الطائرات، معتبرةً أن الشبكة المعدنية تحت الطلاء تشكّل خطرًا على السلامة، إلّا أن وكالة سلامة الطيران الأوروبية رأت أن المشكلة المتعلقة بالطلاء "لا تأثير لها على صلاحية طيران أسطول ايه 350".

في نهاية أبريل/نيسان، رفض القضاء البريطاني طلب الخطوط الجوية القطرية بمنع إيرباص من إعادة بيع طائرات "إيه-321" لشركة أخرى.

وتأكد الرفض في نهاية مايو/أيار من قبل المحكمة العليا في لندن، والتي وافقت أيضا على طلب شركة الطيران تسريع الجدول الزمني للمحاكمة.

وقال "الباكر": "لا ينبغي أبدًا السماح لشركة تصنيع طائرات باستخدام هيمنتها على السوق لترهيب زبائنها القدماء".

المصدر | أ ف ب