الخميس 23 يونيو 2022 08:06 ص

يغادر وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد"، الخميس، إسرائيل، متوجها إلى تركيا في زيارة سياسية خاطفة.

وقالت قناة "كان" العبرية، إن "لابيد سيجتمع خلال زيارته مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو"، مضيفة أنه سيتم خلال الاجتماع، "توثيق التعاون بين البلدين في محاربة إيران".

كانت الخارجية الإسرائيلية، قالت في وقت سابق، إن "زيارة لابيد إلى تركيا، ستجرى في موعدها الخميس، وذلك رغم الزلزال السياسي الذي شهدته إسرائيل والمتمثل في قرار الائتلاف الحكومي حل الكنيست والتوجه لانتخابات مبكرة".

وأوضحت أن "وزير الخارجية سيصحب في رحلته مدير عام الوزارة ألون أوشبيز"، وفق ما نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وكانت تقارير تداولتها وسائل إعلام عبرية، الاثنين الماضي، أفادت بأن زيارة "لابيد" إلى تركيا قد يتم إلغاؤها على خلفية تبكير الانتخابات في إسرائيل.

ومساء الاثنين، كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، أن "الجهود المشتركة للأجهزة الأمنية الإسرائيلية والتركية أثمرت وأدت إلى إحباط عدة هجمات إيرانية على الأراضي التركية".

وقال "بينيت"، في إفادة للصحفيين: "تمكنا بمشاركة قوات الأمن التركية من إلقاء القبض على مجموعة حاولت شن هجمات ضد إسرائيليين في تركيا".

وكانت المخابرات الإسرائيلية أطلقت تحذيرات عديدة ومختلفة لمواطنيها في الأراضي التركية، خاصة في مدينة إسطنبول، من الخروج، لوجود مخطط إيراني لاستهدافهم، بدعوى أن عملاء أو خلايا إيرانية تحاول الوصول لفنادق في إسطنبول يقيم فيها إسرائيليون.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات