الثلاثاء 28 يونيو 2022 10:42 ص

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الثلاثاء، إنه سيبحث مع نظيره الأمريكي "جو بايدن" العراقيل التي تحول دون قبول واشنطن طلب أنقرة شراء طائرات مقاتلة جديدة من طراز "إف-16"، فيما جدد مطالبه من فنلندا والسويد لقبول انضمامهما إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للصحفيين قبيل مغادرته لحضور قمة حلف  "الناتو" في مدريد، التي تنطلق اليوم.

وأضاف الرئيس "أردوغان" أنه تحدث هاتفيا إلى "بايدن"، صباح اليوم، وأن الأخير طلب مقابلته على هامش فعاليات قمة "الناتو" في وقت لاحق يوم الثلاثاء أو الأربعاء.

ولفت إلى أنه سيناقش مع الرئيس الأمريكي ما قال إنه "تعطيل" واشنطن لطلب أنقرة شراء طائرات مقاتلة جديدة من طراز "إف-16"، في إشارة إلى المقاتلات التي طلبتها أنقرة ودفعت جزءًا من ثمنها، لكنّ واشنطن علّقت العقد بعدما استحوذت تركيا على منظومة "إس-400" الدفاعية الروسية.

ويعود اللقاء الأخير بين الرئيسين إلى أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في روما على هامش قمة مجموعة العشرين، التي تضمّ الدول الصناعية الكبرى.

وفي موضوع آخر، قال الرئيس التركي إنه يجب على فنلندا والسويد وضع مخاوف تركيا في الاعتبار إذا أرادت الدولتان الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وأضاف: "نريد نتائج وليس كلاما فارغا".

وأكد أن "ما ننتظره بشكل أساسي من هذه القمة هو التضامن غير المشروط الذي يمكن (للناتو) أن يثبته. نحن أعضاء في حلف الأطلسي منذ 70 عاما، تركيا ليست عضوا في الناتو بالصدفة".

وتصدت تركيا إلى مساعي السويد وفنلندا للانضمام إلى التحالف العسكري الغربي، واتهمت الدولتين بدعم جماعات تعتبرها أنقرة إرهابية.

وأجرى الجانبان محادثات لمعالجة المخاوف التركية، لكنهما لم يتوصلا لاتفاق.

وذكر "أردوغان" أنه سيلتقي، على هامش قمة الناتو"، بزعيمي السويد وفنلندا، وقادة التحالف العسكري.

كما كرر معارضته لعقد أي لقاء مع رئيس الوزراء اليوناني "كيرياكوس ميتسوتاكيس" أثناء قمة "الناتو"، في خضمّ فترة توترات، خصوصا بشأن مسائل مرتبطة ببحر إيجه.

وقال: "من المستحيل بالنسبة إليّ أن ألتقي ميتسوتاكيس. لقد أغلقنا الباب أمام ذلك".

وحول اتصال "أردوغان" و"بايدن"، أفاد بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية بأن الزعيمين بحثا العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية، بالإضافة إلى تقييم جدول أعمال قمة "الناتو".

وتوجه الرئيس أردوغان، الثلاثاء، إلى مدريد للمشاركة في قمة زعماء دول "الناتو".

ويستعد قادة وزعماء دول الحلف للمشاركة في قمتهم بالعاصمة الإسبانية بين 28 و30 يونيو/حزيران الجاري.

وتشكل أربع قضايا ذات أولوية الملفات الأبرز على جدول أعمالهم وهي: الإجراءات الجديدة الوارد اتخاذها مع استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، وطلبا السويد وفنلندا الحصول على عضوية الناتو، واقتراحات لتعزيز البنية الأوروبية للحلف، وإظهار الصين "عدوا" للناتو تماما مثل روسيا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات