الجمعة 1 يوليو 2022 05:22 م

قال وزير الخارجية العراقي، "فؤاد حسين"، إن بلاده مستعدة لإطلاق المباحثات السياسية بين إيران والسعودية.

وذكرت الخارجية الإيرانية في بيان لها، الخميس، أن "حسين"، أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان، بحث خلاله العلاقات الثنائية والتعاون المشترك والمفاوضات السعودية - الإيرانية.

ونقل البيان عن "حسين" قوله: "مستعدون لتهيئة الأجواء والأرضية المناسبة لإطلاق المباحثات السياسية بين إيران والسعودية في بغداد".

وأضاف: "آمل أن تثمر هذه الحوارات بين البلدين الإقليميين المهمين مستجدات إيجابية".

بدوره، عبر وزير الخارجية الإيراني، "حسين أمير عبد اللهيان"، عن شكره للجهود التي يبذلها المسؤولون العراقيون بخصوص تسهيل شؤون الحجاج الإيرانيين.

وأمس، قال وزير الخارجية العراقي، في حوار مع قناة "العربية"، إن العراق طرح تحويل الحوار بين الرياض وطهران إلى حوارٍ معلن، وقال إن هناك حوارات بدأت في بغداد بين الأردن وإيران، وأخرى بين مصر وإيران.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، "سعيد خطيب زاده"، قد أعلن، الاثنين الماضي، أن السعودية وإيران عقدتا جولة خامسة من المفاوضات كانت شاملة وجيدة وجادة، لكنها لم تصل بعد لمرحلة الحوار السياسي الحقيقي، مرجحاً إمكانية إحراز تقدم سريع إذا ما تحقق ذلك.

وتحتضن بغداد مفاوضات سعودية إيرانية منذ أبريل 2021، سعياً لإعادة العلاقات التي تم قطعها منذ 2016.

وقال مسؤولون عراقيون، من بينهم رئيس الحكومة ووزير الخارجية، إن البلدين يقتربان من إعادة فتح السفارات، فيما أكد وزير خارجية إيران، أواخر يونيو/حزيران 2022، دعم بلاده إعادة فتح السفارات بين البلدين.

ولم تنجح هذه المفاوضات عملياً في رأب الصدع بين البلدين بشكل ملموس، لكنها على ما يبدو أدت إلى تفاهمات معقولة في اليمن، وهو ما يمكن تلمسه في الهدنة الأممية الأخيرة التي ترعاها الأمم المتحدة منذ أبريل/نيسان الماضي.



 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات