السبت 2 يوليو 2022 08:01 ص

كشفت قناة "كان" الإسرائيلية (رسمية)، مساء الجمعة، عن مساع إسرائيلية لإبرام صفقة أسلحة ضخمة مع السعودية خلال زيارة الرئيس الأميركي، "جو بايدن"، للمنطقة منتصف يوليو/ تموز الجاري.

ولفتت القناة في تقرير أعده مراسلها العسكري، "إيتي بلومنتال"، إلى أن تل أبيب ستعرض على الرياض شراء عدد كبير من المنظومات التسليحية، ضمنها منظومات دفاع جوي، مشيرة إلى أنها ستطلب من "بايدن" التوسط لدى السعودية من أجل إنجاز الصفقة.

وأوضحت أن ذلك سيتم خلال زيارة "بايدن" لعدد من قواعد إسرائيل العسكرية، واجتماعه بكل من وزير الأمن "بني جانتس"، ورئيس هيئة الأركان "أفيف كوخافي"، وعدد من القادة العسكريين، حيث سيتم طرح فكرة التوصل إلى صفقة أسلحة مع السعودية.

وأشارت القناة إلى أن تأثير الصفقة سيكون "كبيراً" اقتصادياً، لافتة إلى أن طرح فكرة التوصل إلى صفقة مع السعودية يأتي في ظل اشتداد المواجهة بين إسرائيل وإيران.

ويدلّ تقرير القناة على أن إسرائيل معنية باستغلال ترويج الولايات المتحدة لفكرة نصب منظومات رادار في المنطقة، في إطار مواجهة خطر الصواريخ والمسيرات الإيرانية، الذي أشارت إليه صحيفة "وول ستريت جورنال" قبل شهر، في محاولة للتوصل إلى صفقات سلاح ضخمة مع دول المنطقة.

وبما أن إسرائيل عارضت في السابق علناً حصول السعودية ودول عربية أخرى على أسلحة أميركية متطورة، يمكن الافتراض أنها لن تسارع إلى بيع الرياض منظومات هجومية أو دفاعية بما يمسّ بتفوقها النوعي.

وقد ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أن إسرائيل رفضت طلبات الإمارات، ببيعها منظومات دفاع جوي من طراز "القبة الحديدية" و"العصا السحرية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات