السبت 2 يوليو 2022 08:23 ص

أدانت المستشارة الأممية الخاصة بليبيا، "ستيفاني وليامز"، اقتحام مقر مجلس النواب في طبرق (شرق) من قبل محتجين.

وقالت "وليامز" في تغريدة عبر "تويتر"، السبت، إن "أعمال الشغب والتخريب كاقتحام مقر مجلس النواب في وقت متأخر يوم أمس (الجمعة) في طبرق غير مقبولة على الإطلاق".

وأضافت أنه "من الضروري للغاية الحفاظ على الهدوء وتعامل القيادة الليبية بمسؤولية تجاه الاحتجاجات وممارسة الجميع لضبط النفس".

ودعت المسؤولة الأممية إلى "احترام وحماية حق الشعب في الاحتجاج السلمي".

ومساء الجمعة، اقتحم محتجون مقر البرلمان في طبرق، ضمن احتجاجات شهدتها عدة مدن ليبية، للمطالبة بحل المؤسسات السياسية القائمة وإجراء الانتخابات.

وتعيش ليبيا الغنية بالنفط، انقساما سياسيا وصراعا على السلطة بين حكومتين، إحداها حكومة فتحي باشاغا التي كلفها مجلس النواب مطلع مارس/آذار الماضي، وحكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها عبد الحميد الدبيبة، وترفض تسليم السلطة إلا لحكومة تأتي عبر برلمان منتخب. 

المصدر | الأناضول