الاثنين 4 يوليو 2022 11:43 ص

احتجزت السلطات التركية سفينة شحن محملة بالقمح ترفع العلم الروسي، بعدما وصلت إلى مياهها الإقليمية في البحر الأسود، حسب ما قال السفير الأوكراني لدى تركيا.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول تركي قوله، الإثنين، إن بلاده تحقق في مزاعم أوكرانية بأن السفينة "جيبك جولي" تحمل قمحا مسروقة.

وقال السفير "فاسيل بودنار": "نتعاون بشكل تام مع السلطات التركية، والسفينة راسية الآن عند مدخل ميناء قراصو، بعد احتجازها بواسطة سلطات الجمارك التركية".

ولفت إلى أن بلاده تتبعت خط سير السفينة من ميناء برديانيسك في المناطق التي تحتلها روسيا شرقي أوكرانيا، وحتى وصولها إلى ميناء قراصو على الساحل الجنوبي للبحر الأسود.

فيما قال "دميتري بيسكوف"، المتحدث باسم الرئيس الروسي، الإثنين، أن الكرملين ليس لديه معلومات حول احتجاز سفينة الحبوب الروسية في تركيا، بحسب وكالة سبوتنك الروسية للأنباء.

وتتعرض السلطات الروسية لاتهامات بسرقة القم من المناطق التي احتلتها في أوكرانيا، وهي اتهامات تنفيها موسكو.

ويقع ميناء برديانيسك في إقليم، زابوريزهزيا جنوبي أوكرانيا على ساحل بحر أزوف.

وتم إعلان مغادرة السفينة ميناء برديانيسك على موقع تليجرام للتواصل الاجتماعي، عبر حساب "إيفين باليتسكي"، الحاكم الذي عينته روسيا، مؤخرا للمناطق التي احتلتها شرقي أوكرانيا.

وقال "باليتسكي" إن بلاده سترسل أكثر من 7 آلاف طن من القمح للدول "الصديقة".

وأضاف أن السفن التابعة لقيادة فيلق البحر الأسود الروسي "ستوفر الحماية" لسفن الشحن أثناء تحركها في البحر، وذلك بعد تطهير مياه الميناء في برديانيسك من الألغام البحرية.

ولاحقا، قام "باليتسكي بتعديل منشوره، وأزال بيانات السفينة وتفاصيل حول حمولتها ومقصدها.

ونشرت حسابات مقربة من "الكرملين"، على تليجرام، مقاطع فيديو للسفينة، أثناء مغادرتها برديانيسك، صحبة عدد من البوارج العسكرية الروسية.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز