الأربعاء 6 يوليو 2022 09:36 م

قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، "كريستالينا جورجيفا"، الأربعاء، إن التطلعات للاقتصاد العالمي أصبحت "قاتمة بشكل كبير" منذ أبريل/ نيسان الماضي، مشيرة إلى أنها لا تستبعد حدوث ركود عالمي العام المقبل في ظل المخاطر المتصاعدة.

وذكرت "جورجيفا" في مقابلة مع "رويترز" أن الصندوق سيخفّض من توقعاته خلال الأسبوع المقبل لتطلعات عام 2022 والذي يتمثل بتوقع نمو في الاقتصاد العالمي بنسبة 3.6 في المئة، وأكدت أن خبراء صندوق النقد الاقتصاديين يعملون على وضع اللمسات الأخيرة على البيانات المستحدثة.

وستصبح هذه ثالث مرة يغير فيها الصندوق توقعاته للاقتصاد العالمي هذا العام.

ومن المتوقع أن ينشر الصندوق توقعاته الاقتصادية العالمية لعام 2022 و2023 في أواخر يوليو المقبل بعد أن تراجعت توقعاته بنسبة مئوية كاملة في أبريل.

وكان الاقتصاد العالمي شهد ازدهارا بنسبة 6.1 في المئة عام 2021.

المصدر | الخليج الجديد + الحرة