الجمعة 8 يوليو 2022 01:43 م

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" سيوقع أمرا تنفيذيا، الجمعة، يكفل للنساء الحصول على وسائل الإجهاض ومنع الحمل بعد أن ألغت المحكمة العليا الشهر الماضي الحكم في قضية "رو ضد وايد" والذي كان يشرع الإجهاض على مستوى البلاد.

ويتعرض الرئيس الديمقراطي لضغوط من مؤيديه، وخاصة التقدميين منهم، لاتخاذ إجراءات بعد قرار تاريخي رفع الحماية عن حق الحرية الإنجابية للمرأة، الذي تمتعت به منذ ما يقرب من 50 عاما.

وقال البيت الأبيض إن "بايدن" سيوجه وزارة الصحة والخدمات الإنسانية لاتخاذ إجراءات لحماية وتوسيع حق الوصول إلى وسائل "الإجهاض الدوائي" التي تحظى بموافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية.

كما سيصدر تعليمات للوزارة بضمان حصول النساء على وسائل الرعاية الطبية الطارئة وخدمات تنظيم الأسرة ووسائل منع الحمل، بما في ذلك أجهزة اللولب.

وكان حكم المحكمة العليا قد أعاد للولايات سلطة حظر الإجهاض.

ونتيجة لذلك، باتت النساء اللاتي لديهن حمل غير مرغوب فيه أمام خيارات محددة، وهي خيار السفر إلى ولاية أخرى حيث لا يزال الإجهاض متاحا أو شراء حبوب الإجهاض عبر الإنترنت أو إجراء عملية إجهاض غير قانونية ومحفوفة بالمخاطر.

وقد أدان "بايدن" بالفعل حكم المحكمة.

المصدر | رويترز