الخميس 28 يوليو 2022 08:38 م

بدأت مساء الخميس، قمة بين الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" وولي العهد السعودي "محمد بن سلمان"، لمناقشة العلاقات بين البلدين وملفات أخرى.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية، أن ماكرون استقبل ضيفه بحرارة لدى وصوله قصر الإليزيه في العاصمة باريس، وذلك قبل عشاء عمل بينهما.

ووصل "ابن سلمان" باريس، مساء الأربعاء، ضمن جولته الأوروبية التي بدأها الثلاثاء بزيارة اليونان.

وهذه هي أول زيارة يجريها ولي العهد إلى دول بالاتحاد الأوروبي منذ مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" في قنصلية بلاده بإسطنبول في أكتوبر/ تشرين الأول 2018، لا سيما أن اتهامات وجهت لـ"ابن سلمان" بالوقوف خلف الحادثة التي أدانها الغرب بشدة.

وكان مسؤول مقرب من "ماكرون" فضل عدم ذكر اسمه، كشف الخميس، أن الرئيس الفرنسي يعتزم إثارة ملف حقوق الإنسان مع "محمد بن سلمان" وسينتهز المناسبة للحديث عن حالات فردية.

وأشارت وسائل إعلام فرنسية إلى أن زيارة ولي العهد أثارت "غضب" المدافعين عن حقوق الإنسان.

يذكر أن منظمتي "الديموقراطية الآن للعالم العربي" و"ترايل إنترناشونال" الفرنسيتان قدمتا، الخميس، شكوى في باريس ضد ولي العهد السعودي، بتهمة التواطؤ في تعذيب "خاشقجي" وإخفائه القسري.

وتأتي زيارة "ابن سلمان" بعد تلك التي قام بها "ماكرون" إلى جدة في ديسمبر/ كانون الأول 2021.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات