الثلاثاء 2 أغسطس 2022 02:41 م

قال بطل الجولف السابق ورجل الأعمال الأسترالي، "غريغ نورمان"، إن لاعب الجولف الشهير، "تايغر وودز"، رفض عرضا بحوالي 700 إلى 800 مليون دولار للمشاركة في بطولات "إل آي في" المدعومة من صندوق الاستثمارات العامة السعودي.

وفي مداخلة مع قناة "فوكس نيوز"، الإثنين، أكد "نورمان"، وهو الرئيس التنفيذي للبطولة الممولة سعوديا، ما قاله لصحيفة "واشنطن بوست" قبل شهرين، عندما أكد أن العرض كان "ضخما بشكل مذهل".

ولطالما تعرض دوري "إل آي في" للجولف لانتقادات، باعتباره وسيلة للمملكة "لغسل" سجلها في مجال حقوق الإنسان.

وتنفي المملكة ذلك، وتصر على أن سلسلة "إل آي في" وغيرها من البطولات الرياضية التي تستضيفها وتدعمها تأتي ضمن إطار "رؤية المملكة 2030" لإنهاء اعتماد اقتصادها عن النفط وتنويع مصادر الدخل.

ولطالما عارض "وودز" المشاركة في الدوري المدعوم سعوديا، واتهم اللاعبين الذين أخذوا الأموال الممولة من صندوق الثروة السيادية السعودي بأنهم "أداروا ظهورهم" لبطولات "بي جي أيه"، المنافسة التابعة لرابطة محترفي الجولف العالمية، التي جعلتهم "مشهورين". 

وقال "نورمان": "كان هذا المبلغ موجودا قبل أن أصبح الرئيس التنفيذي.. تايغر صاحب تأثير كبير وبالطبع عليك أن تنظر إلى الأفضل على الإطلاق".

وتقام الجولة الثالثة للدوري المدعوم سعوديا حاليا بنادي بيدمينستر في نيوجيرزي، المملوك للرئيس الأمريكي السابق، "دونالد ترامب".

وجمعت البطولة الجديدة 48 لاعبا، وهي ممتدة على 8 جولات في مختلف أنحاء العالم. ومن ضمن الـ 48 لاعبا يوجد 16 نجما مصنفين ضمن قائمة أفضل 100 لاعب في العالم، وتبلغ مجموع جوائزها أكثر من 250 مليون دولار.

وخلال الجولة الثالثة، واجه النجم الأسطوري، "فيل ميكلسون"، صيحات مشجع صرخ في وجهه بعبارة: "أنت تعمل لأجل العائلة السعودية المالكة"، ما اضطر اللاعب للتوقف لحظات من أجل استعادة تركيزه، بحسب ما يظهره مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعندما سئل "نورمان" في المقابلة عن السبب في الضجة التي تسببها البطولة، أجاب: "لا أعرف.. أنا لا أهتم حقا.. أنا فقط أحب اللعبة كثيرا وأريد تطويرها ونحن في "إل أي في" نرى هذه الفرصة".

وفي مقابلات سابقة، قال "نورمان"، إن دوري الجولف الجديد لا ينظم لأجل "الغسيل الرياضي" للتغطية على انتهاكات حقوق الإنسان.

المصدر | أسوشيتد برس