الأربعاء 3 أغسطس 2022 07:46 ص

دعت دولة الإمارات العربية المتحدة مصر والسودان وإثيوبيا إلى التفاوض بحسن نية بشأن سد النهضة.

وفي بيان أصدرته بعثة الإمارات بمجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، ذكرت أبوظبي أنها "تؤمن بإمكانية اختتام المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي بشكل ناجح، وتقر بالفرصة القيمة التي يتيحها ذلك لدعم التكامل الإقليمي، وتسريع وتيرته مع تعزيز التعاون والتنمية المستدامة في المنطقة وخارجها، وبروح إيجاد حلول أفريقية للتحديات الأفريقية".

وأضاف البيان أن "دولة الإمارات تؤكد الدور المهم للاتحاد الأفريقي، وترحب بالتزام الدول الثلاث بالمفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي، كما تشجعهم على مواصلة التفاوض بحسن نية".

وتابع: "مع مراعاة التقدم الذي تم إحرازه من خلال مبادرات مختلفة تم الاضطلاع بها لدعم العملية التفاوضية بقيادة الاتحاد الأفريقي، تؤمن دولة الإمارات بأن إعلان المبادئ لعام 2015 بشأن سد النهضة الإثيوبي يبقى مرجعاً أساسياً".

وشددت الإمارات على مساندة "هدف الأطراف الثلاثة في التوصل لاتفاق وحل اختلافاتهم لتعظيم المكاسب لهم ولشعوبهم".

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت الخارجية المصرية، في بيان، أن أديس أبابا أخطرت القاهرة ببدء الملء الثالث لسد النهضة، فيما أرسلت الأخيرة خطاب اعتراض ورفض لهذا الملء إلى مجلس الأمن الدولي.

يشار إلى أن المفاوضات حول السد الإثيوبي مجمدة منذ أكثر من عام، وتتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولاً إلى اتفاق ثلاثي حول ملئه وتشغيله؛ لضمان استمرار تدفق حصتهما السنوية من مياه نهر النيل، غير أن إثيوبيا ترفض ذلك، زاعمة أن سدها، الذي بدأت تشييده قبل نحو عقد، لا يستهدف الإضرار بأحد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات