الخميس 4 أغسطس 2022 08:23 م

أعلنت السلطات اليمنية، الخميس، استئناف الرحلات في مطار عتق الدولي بمحافظة شبوة جنوبي البلاد، بعد توقفها 7 سنوات جراء الحرب.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية "سبأ"، "استؤنفت اليوم الخميس رحلات الطيران المدني من وإلى مطار عتق الدولي بمحافظة شبوة".

وأضافت: "وصلت اليوم رحلة جوية تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود البلجيكية قادمة من عدن".

وأوضحت أن "استئناف الرحلات بالمطار جاء بعد استكمال تجهيزه لاستقبال كافة رحلات الطيران المدني، وذلك بعد انقطاع دام لأكثر من 7 سنوات بسبب الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي الانقلابية" وفق تعبيرها.

ونقلت الوكالة عن محافظ شبوة "عوض الوزير"، قوله إن" كافة الجهات المختصة في المحافظة، مستعدة للقيام بدورها في عملية تشغيل المطار وتقديم التسهيلات اللازمة لمستخدميه".

وتعد شبوة واحدة من أهمّ المحافظات اليمنية، كونها نفطية وتحوي منشأة "بلحاف" الغازية التي تعد من أهم المنشآت الاقتصادية في البلاد.

ومطلع 2022 استعادت القوات الحكومية السيطرة على شبوة من قبضة الحوثيين، بعد معارك خاضتها بإسناد كبير من التحالف العربي بقيادة السعودية.

ومطار شبوة يخدم المدينة ومحافظات جنوبية مجاورة، ويعوّل عليه كثيراً في الرحلات التجارية ونقل المساعدات الإنسانية خلال الفترة المقبلة.

ومنذ 2 أبريل/ نيسان الماضي، يشهد اليمن هدنة إنسانية لمدة شهرين، تم تمديدها مرتين حتى الآن بالشروط نفسها، ما ساهم في خفض عدد الضحايا وتخفيف وطأة الأزمة على البلاد، وسط دعوات دولية لهدنة دائمة يُبنى عليها للتأسيس لإيقاف دائم لإطلاق النار.

ومنذ أكثر من 7 سنوات ، يشهد اليمن حربًا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية مدعومةً بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وحتى نهاية 2021، أودت الحرب بحياة 377 ألف شخص، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر 126 مليار دولار، وفق الأمم المتحدة، بينما بات معظم سكان البلاد، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم. 

المصدر | الأناضول