الجمعة 5 أغسطس 2022 05:35 ص

تضامن مفتي سلطنة عُمان، مع إمام الحرم المكي "صالح بن حميد"، بعد الهجوم الذي تعرض له الأخير من قِبل نشطاء إسرائيليين، عقب دعائه على اليهود في خطبة الجمعة الماضية بمكة المكرمة.

وفي تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، قال مفتي عُمان "أحمد بن حمد الخليلي"، الخميس: "لقد أثلج صدورنا الدعاءُ الذي دعاه إمام الحرم الشريف أخونا سماحة الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد، لنصرة الحق ودحر الباطل، ومهما كان غليان الحاقدين فإن الله معه وصالح المؤمنين".

 

وفي خطبة الجمعة الماضية بالحرم المكي، دعا "بن حميد"، وهو عضو هيئة كبار العلماء السعودية، على اليهود قائلا: "اللهم عليك باليهود الغاصبين المحتلين فإنهم لا يعجزونك، اللهم أنزل بهم بأسك الذي لا يُرَدُّ عن القوم المجرمين".

وسبق للشيخ "بن حميد"، المولود عام 1950 في بريدة، أن شغل عدة مناصب في السعودية، فهو عضو في هيئة كبار العلماء، وشغل منصب رئيس مجلس الشورى، كما عُين مستشاراً في الديوان الملكي، وله عدة مؤلفات منها "القدوة مبادئ ونماذج"، و"منهج في إعداد خطبة الجمعة"، و"مفهوم الحكمة في الدعوة".

يذكر أن مفتي عُمان لا يترك حدثا مهما تمر به الأمة إلا وشارك فيه وأبدى رأيه فيه، وبشكل خاص كل ما يتعلق بفلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك وعمليات التطبيع التي تقوم الأنظمة العربية، ويدافع بقوة عن حقوق المسلمين في العالم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات