الأحد 7 أغسطس 2022 09:00 ص

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي "يائير لابيد"، الأحد، أن العملية العسكرية في قطاع غزة ستستمر "طالما كان ذلك ضروريا"، فيما أفادت وسائل إعلام عبرية أن اتصالات تجري مع مصر من أجل وقف إنساني لإطلاق النار في غزة.

وقال "لابيد"، في تصريحات نقلتها قناة "كان" العبرية الرسمية، إن اغتيال القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي "خالد منصور" جاء نتاجا لـ "جهد عملياتي واستخباري وإنجاز غير عادي"، مشيرا إلى أن "الجيش الإسرائيلي يواصل مهاجمة أهداف ونشطاء وإحباط إطلاق الصواريخ (الفلسطينية)".

وأضاف: "نحن نتصرف بطريقة مركزة ومسؤولة من أجل تقليل الضرر الذي يلحق بغير المتورطين".

وفي السياق، قال وزير الجيش الإسرائيلي "بيني غانتس" إن "كل من يسعى لإيذاء مواطني إسرائيل سيتعرض للأذى"، مضيفا: "الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام (شاباك) وقوات الأمن سيواصلون العمل ضد (الجهاد الإسلامي) حتى نعيد الهدوء ونزيل التهديدات التي يتعرض لها سكان غلاف غزة"، في إشارة للمستوطنات المحاذية للقطاع.

يأتي ذلك فيما أفادت القناة الـ 13 الإسرائيلية بأن رئيس جهاز الأمن العام "شاباك" أوصى المجلس الأمني الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية "كابينت"، ببدء العمل لإنهاء العملية العسكرية في غزة.

ونقلت القناة عن مصادرها أن نية الـ "كابينت" هي عدم توسيع العملية العسكرية في قطاع غزة، وذلك بعدما اطلع الوزراء على تقارير مفادها أن "جميع الأهداف العسكرية تحققت".

وأشارت المصادر إلى أن إسرائيل تجري اتصالات مع مصر من أجل التوصل إلى اتفاق لإعلان وقف إطلاق نار "إنساني" في غزة بعد ظهر الأحد.

جاء ذلك في أعقاب تعاظم الانتقادات داخل إسرائيل لتواصل العملية العسكرية وعدم الاكتفاء باغتيال القيادات العسكرية لحركة "الجهاد" الإسلامي.

وشن الجيش الإسرائيلي، الجمعة، عملية عسكرية في قطاع غزة تستهدف حركة الجهاد الإسلامي، أسفرت عن "استشهاد 32 فلسطينيا، بينهم 6 أطفال، وإصابة 215 آخرين بجراح مختلفة"، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة إلى 32 شهيدا، بينهم 6 أطفال، وإصابة 215 شخصا على الأقل.

وبدأت إسرائيل العملية، باغتيال القائد في سرايا القدس، الجناح العسكري للجهاد الإسلامي، "تيسير الجعبري"، الذي كان يتواجد في شقة داخل برج بمدينة غزة، يضم شققا سكنية، ومقرّات لمؤسسات إعلامية وأهلية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات