الاثنين 8 أغسطس 2022 01:50 م

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه قدم النص النهائي للاتفاق بشأن الملف النووي الإيراني للمعنيين في مفاوضات فيينا، رغم نفي إيران التوصل إلى صيغة نهائية للاتفاق.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول أوروبي القول إنهم قدموا النص النهائي للاتفاق مع إيران، لافتا إلى أن القرار الآن لدى العواصم المعنية.

وأضاف: " الوفود ستغادر خلال ساعات ونترك للعواصم المعنية اتخاذ القرار حول النص النهائي للاتفاق مع إيران".

جاء ذلك رغم تأكيد مسؤول في الخارجية الإيرانية، لوكالة "إرنا" (رسمية)، أن المباحثات مستمرة بشأن عدد من القضايا المهمة المتبقية.

وأضاف المسؤول: "لسنا في مرحلة نتحدث فيها عن التوصل إلى نص نهائي".

وأوضح المسؤول الإيراني، الذي لم تذكر الوكالة اسمه، أن وفد بلاده في المفاوضات قدم "آراءه البناءة للطرف الآخر بغية دفع المفاوضات للأمام"، مؤكدا أن "نتيجة المباحثات رهينة بإرادة الطرف الآخر لاتخاذ القرارات السياسية اللازمة".

وتابع: "في حال اتخذ الطرف الآخر قرارات مناسبة، يمكننا إتمام المفاوضات بسرعة، لكننا لسنا في هذه المرحلة بعد".

واستؤنفت مفاوضات فيينا، الخميس الماضي، بعد توقف دام 5 أشهر، استمرت فيها المفاوضات النووية بصيغة غير مباشرة بين طهران وواشنطن بواسطة الممثلية العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي وأطراف إقليمية أخرى.

وفي هذه الجولة من المفاوضات في فيينا، لا يشارك كبار مفاوضي الترويكا الأوروبية (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) عكس الجولات الثمانية السابقة.

والأحد، تحدث المندوب الروسي في المفاوضات "ميخائيل أوليانوف" والمنسق الأوروبي "إنريكي مورا"، عن "تقدم" في المفاوضات.

واعتبر المبعوث الروسي، أن الجو العام للمحادثات "إيجابي"، وأكد أنه "متفائل"؛ لأن المحادثات تسير على "الطريق الصحيح".

وبحثت محادثات فيينا، مقترحا لإحياء الاتفاق النووي الإيراني، فيما طالبت طهران واشنطن بتقديم "ردّ واقعي" على اقتراحاتها، خلال محادثاتهما غير المباشرة في العاصمة النمساوية.

واستؤنفت المحادثات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وإيران وأطراف أخرى في فيينا، الخميس الماضي؛ بهدف إحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

وتهدف المفاوضات إلى التوافق على الخطوات التي يجب على الولايات المتحدة وإيران اتخاذها للعودة إلى الاتفاق.

المصدر | الخليج الجديد