Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

أردوغان يستقبل بن عبدالرحمن ويبحث معه العلاقات التركية القطرية

حماس تستهجن وصف الإمارات وتركيا عملية القدس بالإرهابية

صحيفة لبنانية: الأردن يتهم السعودية بالمشاركة في حصاره اقتصاديا

إماراتي يغني النشيد الوطني لإسرائيل في قلب دبي (فيديو)

مسؤول إسرائيلي.. 5 قرارات يستعد نتنياهو لإعلانها ردا على العمليات الفلسطينية

Ads

أردوغان: الأقصى "خط أحمر" والقدس قضية حساسة

الاثنين 8 أغسطس 2022 09:13 م

رفض الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الإثنين، اقتحام المستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى، معتبرا أن هذا الأمر "خط أحمر".

وقال "أردوغان"، في بيان عبر "تويتر": "نعلن بكل وضوح أن المسجد الأقصى القبلة الأولى للمسلمين هو خط أحمر بالنسبة إلى تركيا".

 

 

وأضاف: "نحن نستثمر العلاقات التي أعدناها إلى مسارها الطبيعي مع إسرائيل لمصالح بلدنا، وفي نفس الوقت من أجل الدفاع عن حقوق ومصالح أشقائنا الفلسطينيين".

وتابع "أردوغان": "ونعرب دائما في اتصالاتنا مع المسؤولين الإسرائيليين عن مدى حساسية قضية القدس بالنسبة لنا وعن مدى الأهمية التي توليها تركيا لحل الدولتين، وتوفير الأمن والاستقرار والتنمية في فلسطين، على أعلى مستوى".

كما أكد أنه "أبدى موقفا واضحا في وجه الاعتداءات التي تقوم بها قوات الأمن الإسرائيلية منذ أيام، وتستهدف غزة والمدنيين العزّل في القطاع".

وندد "أردوغان" بمقتل الأطفال الصغار الذين لا يزالون في المهد، مؤكدا أنه "ليس هناك أي ذريعة يمكن قبولها فيما يتعلق بهذا الأمر".

وكانت إسرائيل سمحت للمستوطنين، الأحد، باقتحام المسجد الأقصى في مدينة القدس الشرقية المحتلة، تزامنا مع إحياء اليهود ما يسمونه "ذكرى خراب الهيكل".

يذكر أن اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي بقطاع غزة دخل حيز التنفيذ، مساء الأحد، بعد جولة من التصعيد استمرت ثلاثة أيام وأسفرت عن استشهاد 46 فلسطينيا وإصابة أكثر من 300.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

رجب طيب أردوغان المسجد الأقصى غزة إسرائيل

أردوغان يهاتف نظيره الإسرائيلي لبحث تطورات الأقصى ويصف مقتحميه بالمتطرفين

وزير خارجية تركيا: تطبيعنا مع مصر وإسرائيل ليس على حساب مبادئنا