بدأ جيش تايوان، الثلاثاء، مناورات بالذخيرة الحية لمحاكاة صد هجوم صيني بعد أيام من تدريبات عسكرية صينية ضخمة بمحيط الجزيرة.

وقال  المتحدث باسم فيلق الجيش الثامن التايواني، "لو ووي جي"، إن التدريبات بدأت في محافظة بينجتونج الجنوبية بعد وقت قصير من الساعة 00:40 بتوقيت جرينتش بإطلاق قنابل مضيئة وقذائف مدفعية، وستنتهي في حوالي الساعة 01:30 بتوقيت جرينتش، وفقا لما نقلته وكالة "فرانس برس".

يأتي ذلك فيما اتهم وزير الخارجية التايواني "جوزيف وو" الصين باستخدام مناوراتها الجوية والبحرية العسكرية حول تايوان "للإعداد للغزو وتغيير الوضع القائم في منطقة آسيا والمحيط الهادي".

وقال "وو"، خلال مؤتمر صحفي عقده في تايبيه: "نية الصين الحقيقية هي تغيير الوضع القائم في مضيق تايوان والمنطقة بأكملها (..) إنها تجري تدريبات عسكرية واسعة النطاق وإطلاق صواريخ، بالإضافة إلى هجمات إلكترونية وحملة تضليل وضغط اقتصادي من أجل إضعاف الروح المعنوية في تايوان".

وجدد "وو" إدانته للمناورات الصينية، مشيرا إلى أنها أعاقت أحد أكثر طرق الشحن البحري ازدحاما في العالم.

وشكر وزير الخارجية التايواني الحلفاء الغربيين لوقوفهم في وجه الصين، قائلا: "هذا يبعث برسالة واضحة للعالم بأن الديمقراطية لن تخضع لترهيب الاستبداد".

يذكر أن الصين أجرت أكبر مناوراتها العسكرية على الإطلاق حول تايوان، الأسبوع الماضي، في رد غاضب على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي" للجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات