انتقد المبعوث الأمريكي السابق في الناتو "إيفو دالدر" من وصفهم بـ"أصدقاء" الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وعلى رأسهم الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، داعيا إلى وقف العلاقات الودية مع موسكو.

وذكر "دالدر"، في مقال نشره في صحيفة "بوليتيكو"، أن "أردوغان ليس الزعيم الوحيد لدولة عضو في الناتو أقام علاقات ودية مع بوتين. يكفي تذكر رئيس الوزراء الإيطالي السابق، سيلفيو برلسكوني، الذي استقال قبل بضع سنوات، أو رئيس الوزراء الهنجاري الحالي، فيكتور أوربان".

وأشار "دالدر" إلى شراء الرئيس التركي أنظمة الدفاع الجوي الروسية "إس-400"، مؤكدا أن "أردوغان الزعيم الوحيد في الناتو الذي اشترى صواريخ دفاع جوي متطورة من روسيا بدلاً من المعدات الغربية التي يمكن دمجها في شبكة الدفاع الجوي لحلف شمال الأطلسي".

كما أثار الاجتماع الثلاثي الأخير بين "بوتين" و"أردوغان" والرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي"، في طهران، غضب الدبلوماسي الأمريكي، الذي أدان أيضا الرئيس التركي لرفضه فرض عقوبات ضد موسكو بعد العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

يذكر أن "بوتين" و"أردوغان" أجريا، الأسبوع الماضي، محادثات في مدينة سوتشي الروسية، أكدا خلالها مجددا التزامهما بتعزيز التعاون الثنائي، واتفقا، من بين أمور أخرى، على أن يتم سداد إمدادات الغاز الروسي إلى تركيا جزئيا بالروبل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات