أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، السبت، عزم حزبه "العدالة والتنمية"، تحقيق الفوز في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المزمع إجراؤها في 2023.

وبمناسبة الذكرى السنوية الـ21 لتأسيس الحزب، أشاد "أردوغان" في بيان، بتصدر حزبه 15 مرة في الانتخابات، حسبما نقلت وكالة "الأناضول" (رسمية).

كما أشاد بإنجازات حكومات حزب "العدالة والتنمية"، خلال السنوات الماضية، والتطورات التي حققتها في البنية التحتية، بدءا من التعليم إلى الصحة، ومن الأمن إلى العدالة، ومن النقل إلى الطاقة، ومن الصناعة إلى الرياضة.

وأضاف: "عندما ننظر إلى الوراء اليوم، نلاحظ بسرور أننا قمنا بحملة ديمقراطية وتنموية عمرها قرن من الزمان خلال 20 عاما".

وظهر "العدالة والتنمية"، لأول مرة بهذا الاسم على مسرح السياسة التركية في 14 أغسطس/آب 2001، بزعامة "أردوغان".

في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2002، وبعد 15 شهرا فقط على تأسيسه، خاض "العدالة والتنمية" أول معركة انتخابات عامة في تاريخه السياسي، تمكن خلالها من الفوز بالانتخابات بنسبة 34%، الأمر الذي مكنه من تشكيل الحكومة الـ 58 في الجمهورية التركية منفردًا برئاسة "عبدالله جول".

وتابع الرئيس التركي: "نحن مصممون على إعادة حزب العدالة والتنمية، الذي فاز بصناديق الاقتراع 15 مرة منذ تأسيسه، إلى الفوز مرة أخرى في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في عام 2023".

وسبق أن أعلن "أردوغان"، في يونيو/حزيران الماضي، عزمه الترشح لإعادة انتخابه، العام المقبل.

ولاحقا، أعلن تحالف "الجمهور"، المكون من "العدالة والتنمية" و"الحركة القومية" أن مرشحهم للرئاسة هو "أردوغان"، الذي قاد تركيا لما يقرب من 20 عامًا، رئيساً للوزراء ثم رئيساً.

وتجرى الانتخابات التركية في 18 يونيو/حزيران المقبل، وسط منافسة قوية بين الأحزاب والتحالفات التركية.

وتسعى "الطاولة السداسية"، التي شكلتها 6 أحزاب معارضة على رأسها "الشعب الجمهوري" و"الجيد"، بالتوافق على مرشح مشترك لمنافسة "أردوغان" في الانتخابات التي تتزامن مع المئوية الأولى لتأسيس الجمهورية التركية.

المصدر | الخليج الجديد