أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي "يائير لابيد"، محاولة اغتيال الكاتب "سلمان رشدي"، في نيويورك، واعتبرها "اعتداء على حرياتنا وقيمنا".

وفي تغريدة على "تويتر"، كتبها "لابيد" بالإنجليزية، قال إن "الهجوم على سلمان رشدي اعتداء على حرياتنا وقيمنا.. وهذا نتيجة عقود من التحريض الذي قاده النظام المتطرف في طهران".

وأضاف أنه "بالنيابة عن شعب إسرائيل نتمنى لرشدي الشفاء العاجل والكامل".

والجمعة، تعرض الكاتب البريطاني من أصل هندي "سلمان رشدي"، للطعن أثناء وقوفه على خشبة مسرح إحدى المؤسسات الأمريكية بمدينة نيويورك، استعدادا لإلقاء محاضرة.

ولا يزال "رشدي" يرقد في العناية المركزة، بعد نقله إلى المستشفى عبر مروحية.

وبرز اسم "رشدي"، منذ ثمانينيات القرن الماضي، بعدما أصدر روايته "آيات شيطانية" عام 1988، التي اعتبرت مهينة للإسلام والنبي "محمد"، وأثارت احتجاجات في أنحاء العالم الإسلامي، وصلت إلى حد إصدار فتوى بإهدار دمه من المرشد الإيراني الراحل "روح الله الخميني".

ولاحقا، عرضت إيران أكثر من 3 ملايين دولار، مكافأة لمن يقتل "رشدي".

ونتيجة لفتوى "الخميني"، أمضى الكاتب المولود في مومباي، عقدًا تحت الحماية البريطانية.

المصدر | الخليج الجديد