قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، السبت، إن حكومته تعمل على تأمين إمدادات الطاقة في البلاد، فيما الأوروبيون "غارقون" في التفكير، بسبل قضاء الشتاء المقبل.

جاء حديث "أردوغان"، على هامش افتتاح مجموعة من المشاريع الخدمية في ولاية تشوروم (وسط تركيا)، حسب ما نقلت وكالة "الأناضول" (رسمية).

وأضاف الرئيس التركي: "بينما الأوروبيون غارقون في التفكير بسبل قضاء الشتاء المقبل، نعمل منذ الساعة على تنفيذ دراسات استراتيجية تضمن أمن إمدادات الطاقة في تركيا".

ويخشى المسؤولون في أوروبا، أن تستخدم روسيا صادرات الغاز، كسلاح سياسي من أجل تخفيض العقوبات المفروضة عليها، أو حتى قطع الصادرات إلى أوروبا تماما في الشتاء، عندما يكون الطلب على أشده.

وتابع "أردوغان" أن حكومته "حولت تركيا إلى أحد أهم جسور الطاقة بين الشرق والغرب من خلال مشاريع خطوط الأنابيب التي قامت بتفعيلها في السنوات الماضية".

وقال إن تركيا تجري عمليات المسح والتنقيب عن الطاقة في البحار بسفنها الخاصة، حيث تنقب حاليا عبر 6 سفن في البحرين المتوسط والأسود، مشددا على أن وضع بلاده "سيكون مختلفًا تمامًا وستصبح أقوى بكثير عندما تبدأ باستخراج الغاز الطبيعي".

وتابع أنه "يؤمن بأن سفينة (عبدالحميد خان) التي انطلقت الثلاثاء للتنقيب في المتوسط، سترسل أنباء سارة إلى الشعب التركي على غرار اكتشاف 540 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في البحر الأسود".

وأكد أن حكومته عازمة على الارتقاء بتركيا إلى مستوى أفضل في مجال الطاقة، مثلما ارتقت بها في قطاع الصناعات الدفاعية.

وتخطط تركيا للبدء بضخ 10 ملايين متر مكعب يوميا من الغاز الطبيعي المكتشف بالبحر الأسود في الربع الأول من عام 2023.

المصدر | الخليج الجديد