دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، السبت، المنظّمات الحقوقية والإنسانية، إلى وضع حد لـ"الجرائم الإسرائيلية" في الأراضي الفلسطينية المحتلّة.

جاء ذلك وفق بيان للمتحدث باسم الحركة "حازم قاسم"، ندد خلاله بقرار إسرائيل هدم مدرسة عين سامية، شمال شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وقال "قاسم": "استهتار الاحتلال بكل المواثيق والقوانين والتقارير الأممية والدولية الرّافضة لهذه الانتهاكات، يعمّق مسؤولية المنظمات الحقوقية والإنسانية المتعددة في التحرك نحو وضع حدّ لإرهابه".

وأضاف: "تصعيد الاستيطان والهدم والتهجير إجرام صهيونيّ ضد أرضنا وشعبنا لن يمنحه شرعية ولن يفلح في تغيير معالم الأرض وطمس الهوية الفلسطينية".

والأربعاء، أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس، قرار "هدم فوري" لمدرسة عين سامية شمال شرق مدينة رام الله، وفق مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية (غير حكومي).

ووفق المركز الحقوقي، تخدم المدرسة طلاب تجمع عين "سامية البدوي"، وعددهم نحو 300 فرد، وتقع في المناطق المصنفة (ج) وتُمثّل نحو 61% من الضفة، والتي تخضع لسيطرة إسرائيل أمنيا وإداريا، وتمنع البناء فيها.

المصدر | الأناضول