قال وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان" إن بلاده سترد على النص النهائي للاتحاد الأوروبي بشأن الاتفاق النووي بحلول منتصف ليل الإثنين، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وافقت "شفهيا" على مقترحين لإحياء الاتفاق المبرم في عام 2015.

وأكد الوزير الإيراني على ضرورة تحول الموافقة الأمريكية إلى "نص مكتوب، وإبداء المرونة في موضوع آخر" دون توضيح المقترحات المقصودة.

وأضاف: "قد توجد مشاكل في المفاوضات، لكن الاتفاق الذي تم التوصل إليه هو نتيجة مفاوضات 7 دول، وكلها لديها قضايا ومحادثات".

وتابع "عبداللهيان": "إذا تم تحديد خطوطنا الحمراء، فلا مشكلة لدينا في التوصل إلى اتفاق"، مؤكدا أن أحد أسباب التأخير أنهم (الأمريكيون) لا يريدون تجاوز الخطوط الحمراء لإيران.

وأردف الوزير الإيراني: "ستكون هناك حاجة لمزيد من المحادثات النووية إذا رفضت واشنطن إبداء مرونة في حل المسائل المتبقية.. مثل واشنطن، لدينا خطتنا البديلة إذا أخفقت المحادثات".

وجاءت تصريحات "عبد اللهيان" بعدما أعلن الاتحاد الأوروبي، بصفته منسقا للمحادثات النووية الإيرانية مع القوى العالمية، الأسبوع الماضي، أنه قدم نصا "نهائيا" بعد المحادثات غير المباشرة بين المسؤولين الأمريكيين والإيرانيين في فيينا والتي استمرت 4 أيام.

فيما أعلنت واشنطن أنها "مستعدة للتوصل بسرعة إلى اتفاق لإحياء الاتفاق النووي على أساس مقترحات الاتحاد الأوروبي".

وكانت إيران والقوى المنضوية في الاتفاق النووي قد بدأت مباحثات لإحيائه في أبريل/نيسان 2021 في فيينا، بمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة وبتسهيل من الاتحاد الأوروبي.

وما تزال هناك عقبة رئيسية أمام إحياء الاتفاق، إذ تطالب إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإنهاء قضية العثور على آثار لمواد نووية في مواقع إيرانية غير معلنة "بالكامل".

وذكرت الوكالة الدولية، في تقرير أواخر مايو/أيار، أن إيران لم تقدّم توضيحات وافية بشأن العثور على آثار لمواد في ثلاثة مواقع لم تصرّح بأنها شهدت أنشطة نووية.

وتلا التقرير قرار لمجلس محافظي الوكالة تقدمت به دول غربية، ينتقد طهران لعدم تعاونها، ما أثار توترا متزايدا مع إيران التي أوقفت العمل بعدد من كاميرات المراقبة العائدة للوكالة في بعض من منشآتها النووية.

وحذر المدير العام للوكالة "رافايل جروسي"، في حينه، من أن ذلك قد يوجه ضربة قاصمة لجهود إحياء الاتفاق النووي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات حددت موعد إرسال ردها النهائي.. إيران: واشنطن وافقت شفهيا على مقترحين بشأن الاتفاق النووي قال وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان" إن بلاده سترد على النص النهائي للاتحاد الأوروبي بشأن الاتفاق النووي بحلول منتصف ليل الإثن