أعلنت روسيا، عن توقيع العقد الخاص بتوريد الفوج الثاني من منظومة "إس-400" الدفاعية إلى تركيا.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن "دميتري شوجاييف"، مدير الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري الفني في روسيا، قوله: "تم بالفعل التوقيع على وثيقة العقد ذات الصلة بتوريد الفوج الثاني من منظومة إس-400 إلى تركيا".

وأوضح أن الوثيقة تنص أيضا على توطين إنتاج مكونات النظام الفردية، مضيفا أننا "دخلنا في المرحلة العملية من العقد".

وحسب "شوجاييف"، تظل جمهورية تركيا شريكا مهما لروسيا، حيث تتمتع الدولتان بعلاقات تجارية واقتصادية وثيقة، ويتطور التعاون الثنائي بنشاط في العديد من المجالات، بما في ذلك التعاون العسكري التقني.

واعتبر أن "الوضع السياسي الصعب الذي تطور هذا العام أثّر سلبا على بعض جوانب العلاقات بين الجانب الروسي والشركاء، ومع ذلك فإن التعاون العسكري الفني مع تركيا يتطور تماشيا مع الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين رئيسي البلدين".

وتابع المسؤول الروسي قائلا: "نخطط لمواصلة العمل مع الشركاء الأتراك على أساس شفاف ومتبادل المنفعة".

وشدّد في الوقت نفسه على أن نظام "إس-400" (تريومف) هو نظام فريد من نوعه، مشككا في الوقت ذاته من إمكانية أي دولة إنشاء نظام مشابه من حيث الخصائص.

وكان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" قد صرح، في نهاية أغسطس/آب من العام الماضي، على أنه لا يساوره أي شك في إمكانية شراء دفعة جديدة من هذه المنظومة.

يذكر أن روسيا وتركيا وقّعتا في عام 2017، أول عقد لتوريد منظومة الصواريخ بمبلغ 2.5 مليار دولار مع خيار شراء دفعة أخرى، وتم تسليم أول دفعة للجانب التركي في صيف وخريف 2019.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات