على هامش زيارة رئيس جمهورية أوزبكستان إلى السعودية، تم توقيع 14 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين عدد من الشركات السعودية والأوزبكية بمدينة جدة في عدد من المجالات الاستثمارية.

جاء ذلك بحضور وزير الاستثمار السعودي "خالد بن عبد العزيز الفالح"، ونائب رئيس الوزراء ووزير الاستثمار والتجارة الخارجية في جمهورية أوزبكستان "جمشيد خوجايف".

وتغطي الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقّعة مجموعة من القطاعات، بما في ذلك خدمات النقل الجوي والزراعة والطاقة والتقنية.

وتهدف الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة إلى استكشاف الفرص الاستثمارية والدفع بالشراكة بين القطاع الخاص السعودي والأوزبكي وتشجيع الاستثمارات المتبادلة، وتعزيزها في عددٍ من القطاعات المستهدفة وتوسيع الشراكة الإستراتيجية.

كما تهدف إلى تنمية العلاقات الاستثمارية بين البلدين، وتبادل البيانات في الفرص الاستثمارية المتاحة، وربط فرص الاستثمارات النوعية.

وتغطي الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة مجموعة من القطاعات الاستثمارية بما في ذلك خدمات النقل الجوي والثروة الحيوانية والزراعة والرياضة والتعليم والعلوم والإعلام والطاقة والتقنية.

المصدر | الخليج الجديد + العربية