جمدت المحكمة العليا في إسرائيل الاعتقال الإداري للأسير "خليل عواودة" الذي يبلغ من العمر (40 عاما) وينفذ اضرابا عن الطعام منذ 161 يوما.

وحسب وسائل إعلام فلسطينية، فقد جاء قرار تجميد الاعتقال لـ"عواودة" بشكل مفاجئ من محكمة الاحتلال، التي حددت في وقت سابق جلسة جديدة للنظر في قضية الأسير الفلسطيني.

وكان من المقرر أن تعقد المحكمة جلسة الأحد المقبل؛ للنظر في الالتماس المقدم على قرار محكمة عوفر الاستئنافية برفض الإفراج عن" عواودة".

وكانت حركة الجهاد الإسلامي قد تلقت وعودا من الوسيط المصري بإلزام الجانب الإسرائيلي بالإفراج عن "عواودة" إضافة إلى الأسير "بسام السعدي".  

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي "بيني جانتس"، قد صرح في وقت سابق أن بلاده لم تقدم أي تعهدات للإفراج عن الأسيرين الفلسطينيين "عواودة" و"السعدي" في إطار اتفاق وقف إطلاق النار مع حركة الجهاد الإسلامي بقطاع غزة الذي تم التوصل إليه بوساطة مصرية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات