الاثنين 5 سبتمبر 2022 02:46 م

صعدت أصول المصارف الإسلامية المرخصة في البحرين لأول مرة في تاريخها إلى 35.61 مليار دولار مليار دولار بنهاية يوليو/ تموز 2022، بنسبة نمو بلغت 11% عما تحقق في نفس الفترة من العام الماضي.

وأشارت بيانات مصرف البحرين المركزي إلى أن أصول المصارف الإسلامية بلغت 32 مليار دولار في نهاية يوليو/ تموز 2021، وفق صحيفة "الوطن" المحلية.

كما ارتفعت استثمارات المصارف الإسلامية مع حكومة البحرين إلى 5.5 مليارات دولار بنهاية يوليو/تموز الماضي، مقارنة باستثمارات تبلغ 4.9 مليارات دولار في نفس الشهر من السنة الفائتة، وبنسبة نمو تبلغ 10%.

وبلغت أصول المصارف الإسلامية المحلية نحو 25.87 مليار دولار وتعادل نحو 72% من إجمالي الموجودات، بينما بلغت الأصول الأجنبية للمصارف الإسلامية نحو 9.7 مليارات دولار وتعادل نحو 28% من إجمالي الموجودات.

وفصلت بيانات مصرف البحرين المركزي المسؤول عن تنظيم قطاع المصارف، توزيع الأصول المحلية للمصارف الإسلامية، إذ بلغت استثماراتها مع المصارف نحو 3.7 مليارات دولار، بينما استثماراتها مع غير المصارف نحو 14.70 مليار دولار، واستثمارات أخرى تبلغ نحو 1.8 مليار دولار، إلى جانب حيازتها نقد بنحو 105 ملايين دولار.

أما الأصول الأجنبية للمصارف الإسلامية، فتركزت على السندات بنحو 4.2 مليارات دولار، ونحو 1.5 مليار دولار استثمارات مع غير المصارف.

وفيما يتعلق بالتوزيع الجغرافي للموجودات، فبلغت موجودات المصارف الإسلامية في البحرين نحو 25.87 مليار دولار، وفي دول مجلس التعاون الخليجي 3.7 مليارات دولار وفي الولايات المتحدة الأمريكية 3.1 مليارات دولار، وفي أوروبا الغربية نحو 1.7 مليار دولار، وفي آسيا 273 مليون دولار.

وعن أهم العملات لأصول المصارف الاسلامية، فبلغت بالدينار البحريني ما يعادل نحو 17 مليار دولار، وبعملات دول مجلس التعاون ما يعادل نحو 1.1 مليار دولار، وباليورو ما يعادل نحو 705 ملايين دولار، وبالعملة الأمريكية نحو 16.19 مليار دولار.

وعن المطلوبات، أوضحت بيانات المصرف المركزي، أن المطلوبات المحلية للمصارف الإسلامية بلغت نحو 23.93 مليار دولار، منها 14.71 مليار دولار مع غير المصارف، ونحو 3.3 مليارات دولار مع المصارف، ونحو 3.2 رأس المال واحتياطيات.

أما المطلوبات الأجنبية فبلغت نحو 11.67 مليار دولار وتعادل نحو 32.79% من إجمالي المطلوبات بنهاية يوليو/تموز 2022.

المصدر | الخليج الجديد