قاض موريتاني يرفض دعوة لحضور مؤتمر الاتحاد الدولي للقضاة بإسرائيل

الأربعاء 7 سبتمبر 2022 07:21 م

أعلن قاض موريتاني بارز، عن تلقيه دعوة إسرائيلية "غير مشرفة" لحضور مؤتمر الاتحاد الدولي للقضاة المقام في إسرائيل خلال العام الجاري، مؤكدا رفضها.

وقال القاضي "الخليل بومن"، في تدوينة على صفحته في موقع فيسبوك: "تلقيت عبر تطبيق واتساب دعوة غير مشرفة من جمعية قضاة إسرائيل لحضور مؤتمر الاتحاد الدولي للقضاة في إسرائيل هذا العام".

وأضاف، "كان ردنا كما هو طبيعي، أنني لن أشارك في مؤتمر منظم على الأراضي الفلسطينية المحتلة تحت إشراف الكيان الصهيوني المحتل".

 

وأوضح القاضي "أنه بالرغم من أن الاتحاد الدولي للقضاة منظمة مهنية بعيدة عن السياسة، إلا أن اللوبي اليهودي هو الأكثر تأثيرا داخل هيئاته".

وتابع قائلا: "كنت في سنة 2018 قد شاركت ممثلا لقضاة موريتانيا في المؤتمر الحادي والستين للاتحاد الدولي للقضاة الذي عقد في مراكش بالمملكة المغربية؛ وخلال مداخلتنا طالبنا بجعل اللغة العربية من بين اللغات الرسمية للاتحاد، وتم تدوين الطلب لجدولته في المؤتمرات المقبلة".

وتأسس الاتحاد الدولي للقضاة في 1953، وهو أعرق وأكبر منظمة غير حكومية للدفاع عن مصالح القضاة، وعن استقلال القضاء.

وينضوي تحت لواء الاتحاد أكثر من 90 دولة من بينها على المستوى العربي: مصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، وموريتانيا التي أصبحت عبر جمعية قضاتها عضوا في الاتحاد، عام 2017.

وترفض شخصيات وقوى واسعة في موريتانيا إقامة أي علاقات مع إسرائيل، خاصة أن عددا من نواب البرلمان طالبوا مطلع يناير/كانون الثاني 2021 إلى سن تشريع يجرم التطبيع مع إسرائيل، وتقديمه في أقرب وقت للمصادقة عليه.

وفي 2009، قررت نواكشط تجميد علاقاتها مع تل أبيب احتجاجا على عدوان شنته إسرائيل على قطاع غزة، قبل أن تقطعها رسميا وتطرد السفير الإسرائيلي، عام 2010.

ومن حين لآخر، تؤكد الحكومة الموريتانية، أن موقفها ثابت في مناصرة الشعب الفلسطيني وحقه في دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وخلال 2020، وقعت 4 دول عربية اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل بوساطة أمريكية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

المصدر | الخليج الجديد + مواقع

  كلمات مفتاحية

الخليل بومن الاتحاد الدولي للقضاة إسرائيل موريتانيا

بينهم ولد الددو.. 200 عالم دين بموريتانيا يحرمون التطبيع مع إسرائيل