Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

تقرير استخباراتي: هكذا لعب عباس إبراهيم دورا في هروب العوف لأمريكا

إسرائيل تصادر 32 مليون دولار من أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية

فى الذكرى الأولى للفاجعة.. والدا الطفل المغربي الراحل ريان يرزقان بمولود

حارس مسلم يتصدى لهجوم مستوطنين على كنيسة في القدس

قوى سودانية: التطبيع مع اسرائيل صفقة مذلة وفرض بخبث على شعبنا 

Ads

إيران ترفض عمليات تفتيش إضافية وترهنها بإحياء الاتفاق النووي

الخميس 8 سبتمبر 2022 09:57 ص

جددت إيران رفضها عمليات تفتيش إضافية من جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية لأنشطتها بموجب الاتفاق النووي، قائلة إن الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق تستمر في "انتهاك" الالتزامات وتواصل فرض العقوبات.

وعبر المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "بهروز كمالوندي"، الخميس، عن رفضه لتقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اتهم طهران برفع مخزونها من اليورانيوم المخصب، بنسبة تصل إلى 60%.

واعتبر "كمالوندي" أن تقرير الوكالة "تكرار لتصريحات سابقة لا أساس لها من الصحة وذات دوافع سياسية".

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأربعاء، أنها "لا تستطيع ضمان" الطبيعة السلمة للبرنامج النووي الإيراني، مؤكدةً أنه "لم يحصل تقدم" في حل مسألة المواقع غير المعلنة المشتبه، بأنها شهدت أنشطة غير مصرّح عنها.

يشار إلى أن إيران لا يحق لها بموجب الاتفاق النووي الموقع في 2015، وما يجري في مفاوضات لإحياء الاتفاق، أن تمتلك بالداخل أكثر من 202 كيلوجرام من اليورانيوم المخصب بدرجة نقاء 3.67%، وهي الدرجة المسموح بها في الاتفاق النووي لقيام إيران بتخصيب اليورانيوم.

وقال المدير العام للوكالة "رافاييل جروسي" في التقرير، إنه يشعر "بقلق متزايد"، في وقت "لم يُحرز أي تقدّم" في ملف آثار اليورانيوم المخصّب التي عُثر عليها في الماضي في أماكن مختلفة.

وتسعى الوكالة للحصول من إيران على أجوبة حول وجود مواد نووية في ثلاثة مواقع غير مصرح عنها.

وأدت هذه المسألة إلى قرار ينتقد إيران خلال لقاء مجلس محافظي الوكالة في يونيو/حزيران الماضي.

من جهتها، طالبت إيران التي تصر على أن برنامجها النووي سلمي، مجدداً، الثلاثاء بأن تغلق الوكالة الدولية للطاقة الذرية ملف المواقع غير المعلنة، للسماح بإنجاز تفاهم في مباحثات إحياء الاتفاق النووي مع الأطراف التي لا تزال منضوية فيه، بينما تشارك الولايات المتحدة فيها بشكل غير مباشر.

وفي التقرير، دعا "جروسي" إيران إلى احترام "موجباتها القانونية" في توضيح المسائل العالقة بشأن المواقع الثلاثة، والتعاون في أسرع وقت ممكن.

وفي تقرير آخر، أدانت الوكالة أيضاً قراراً أعلنته إيران في يونيو/حزيران الماضي يقضي بوقف عمل عدد من كاميرات المراقبة، متحدثةً عن "عواقب تؤثر على القدرة" على التحقق من الطابع المدني للبرنامج النووي.

ووفق تقديرات في مستند منفصل، فإن إيران، وإضافةً إلى تقيد وصول الوكالة الأممية إلى المواقع، واصلت في الأشهر الأخيرة إنتاج اليورانيوم المخصّب.

يأتي ذلك فيما تبقى المحادثات الهادفة لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 "متعثرة".

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

إيران الطاقة الذرية الاتفاق النووي عمليات تفتيش يورانيوم

الخارجية الأمريكية تعلق على رد إيران حول الاتفاق النووي: الفجوات لا تزال قائمة

بوريل متشائم من التوصل لاتفاق سريع بشأن النووي الإيراني

إيران ترفض تشكيك الثلاثي الأوروبي في نواياها إزاء المحادثات النووية

بلينكن: رد إيران على المقترح الأوروبي لا يرجح إحياء الاتفاق النووي