الاثنين 19 سبتمبر 2022 09:13 ص

حذرت تل أبيب الإسرائيليين بالخارج، الإثنين، من إمكانية التعرض لهجمات إيرانية خلال فترة الأعياد اليهودية القريبة.

وذكر  مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، في بيان نشره عبر موقعه الرسمي، أن إيران ووكلاؤها في الخارج كثفوا أنشطتهم بهدف إلحاق الأذى بالإسرائيليين، مشيرا إلى إحباط محاولات إيرانية لإيذاء إسرائيليين في عديد الدول حول العالم، خلال العام الماضي.

كما أشار المجلس إلى محاولات إيرانية لتنفيذ "هجمات إرهابية" ضد أهداف إسرائيلية على الأراضي التركية خلال شهر يونيو/حزيران الماضي، مضيفا: "نقدر أنه في الفترة المقبلة ستواصل إيران العمل على دفع المساس بأهداف إسرائيلية في جميع أنحاء العالم، سواء في البلدان القريبة من إيران أو في الدول الغربية والأوروبية".

وأورد البيان أن "تنظيمات الجهاد العالمي والإسلام الراديكالي، وخاصة تنظيم الدولة الإسلامية، وأنصارها، يواصلون إظهار دوافعهم لتنفيذ هجمات، بما في ذلك ضد أهداف يهودية وإسرائيلية، في مختلف دول العالم؛ وهذا مدعوم بتصريحات علنية من رؤساء منظمات تطالب بإيذاء الإسرائيليين واليهود".

وتابع: "تتمتع هذه المنظمات ببنية تحتية ونشاط واسع النطاق في الشرق الأوسط (مع التركيز على شمال سيناء) في أفريقيا وآسيا، إلى جانب نشاط متقطع في دول أخرى حول العالم".

ودعا البيان الإسرائيليين الذين يرغبون في السفر إلى الخارج خلال فترة الأعياد اليهودية إلى التحقق من حالة تحذير السفر للوجهات المتوقعة قبل شراء التذاكر.

يذكر أن الأعياد اليهودية المقبلة تبدأ برأس السنة العبرية في 25 سبتمبر/أيلول الجاري، وتمتد لتشمل "يوم الغفران" و"عيد المظال" وصولا إلى "عيد الأنوار" (حانوكا) في ديسمبر/كانون الأول.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات