الخميس 4 أغسطس 2022 08:32 م

وثقت مقاطع فيديو لحظات مراقبة عملاء إيرانيين مشتبه بهم، لسائحين إسرائيليين في مناطق متفرقة في مدينة إسطنبول التركية.

وشملت تلك المواقع مطارات ومراكز تسوق وفنادق تواجدت فيها الأهداف الإسرائيلية، حسبما أفادت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" العبرية.

وقالت الصحيفة، إن عملية تعقب السائحين الإسرائيليين في تركيا تمت في وقت كانت تحاول فيه إيران تنفيذ هجمات ضدهم.

وأضافت أنه تم الحصول على هذه المقاطع بعد أن قامت الشرطة التركية بمشاهدة وفحص كاميرات المراقبة الأمنية في إسطنبول.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات التركية رصدت العديد من المواطنين الإيرانيين الذين دخلوا البلاد مؤخرا، غالبا بجوازات سفر مزورة، وأظهروا نشاطا مشبوها، مثل تبديل المركبات بشكل روتيني.

وفي وقت سابق الشهر الماضي، أفادت تقارير تركية أن السلطات في مدينة إسطنبول أوقفت 3 إيرانيين ووضعتهم قيد الاحتجاز للاشتباه بتحضيرهم هجمات ضد إسرائيليين.

وبعد التوقيف الأخير، ارتفع عدد الإيرانيين الموقفين في تركيا على خلفية اتهامهم بالتحضير لهجمات ضد إسرائيليين إلى 8 موقفين.

وفي 23 يونيو/تموز، أفادت تقارير تركية بأن شرطة إسطنبول ألقت القبض على 5 إيرانيين؛ بتهمة العمل لصالح ما يشتبه أنها فرقة اغتيال كانت تستعد لاستهداف إسرائيليين.

وتخوض إيران وإسرائيل حرب ظلّ منذ سنوات، لكن التوتر تصاعد في أعقاب سلسلة من الحوادث البارزة التي حمّلت طهران مسؤوليتها لتل أبيب.

وفي منتصف يونيو، دعت إسرائيل مواطنيها إلى مغادرة إسطنبول فورا؛ بسبب "خطر حقيقي وفوري" بتعرّضهم لهجمات إيرانية.

لكنّها عادت وأعلنت أواخر الشهر الفائت أنها خفّضت مستوى التهديد لمواطنيها في إسطنبول.

وبعد توتر استمرّ سنوات، عزّزت تركيا وإسرائيل علاقاتهما في الأشهر الأخيرة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات