الاثنين 19 سبتمبر 2022 03:46 م

أنهت أسواق الخليج تعاملات الإثنين على تراجع وسط مخاوف من أن البنوك المركزية حول العالم سترفع مجددا وبلا شك تكلفة الاقتراض لكبح التضخم المرتفع هذا الأسبوع بما يشمل احتمالات رفع حاد للغاية لأسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

ومن المرجح أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة بشكل أكبر وبوتيرة أسرع مما كان متوقعا بعد أن أظهرت بيانات يوم الثلاثاء أن التضخم يتوسع بدلا من أن يهدأ كما كان متوقعا.

وتراجع المؤشر السعودي 1.1% مواصلا خسائره للجلسة الثانية بضغط من هبوط 1.3% لسهم مصرف الراجحي و2.5% لسهم البنك الأهلي السعودي أكبر بنوك المملكة.

وتربط أغلب دول مجلس التعاون الخليجي ومنها السعودية عملاتها بالدولار وتتبع عادة تحركات السياسة النقدية للمركزي الأمريكي مما يجعل المنطقة منكشفة على تأثير مباشر لتشديد السياسات النقدية هناك.

وخسر المؤشر الرئيسي لسوق دبي 0.4% وتراجع مؤشر أبوظبي واحدا%.

وفي قطر، تراجع المؤشر الرئيسي 1.7% مع هبوط أغلب الأسهم على المؤشر بما شمل مصرف قطر الإسلامي الذي تراجع بنسبة أربعة%.

وتراجعت أسعار النفط الخام، وهي محفز أساسي لأسواق المال الخليجية، بأكثر من اثنين% بضغط من توقعات لضعف الطلب العالمي وقوة الدولار قبل رفع محتمل حاد لأسعار الفائدة لكن مخاوف شح الإمدادات حدت من تراجع الأسعار.

وخارج منطقة الخليج، تحول المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للتعافي وصعد 0.9% مع تداول المستثمرين للأسهم التي تراجعت بعد أربع جلسات متتالية من الانخفاض التي زادت من جاذبية تلك الأسهم كفرصة للشراء.

السعودية.. انخفض المؤشر 1.1% إلى 11446 نقطة

أبوظبي.. تراجع المؤشر واحدا% إلى 10096 نقطة

دبي.. هبط المؤشر 0.4% إلى 3474 نقطة

قطر.. نزل المؤشر 1.7% إلى 12861 نقطة

مصر.. ارتفع المؤشر 0.9% إلى 9854 نقطة

البحرين.. هبط المؤشر 0.1% إلى 1936 نقطة

عُمان.. زاد المؤشر 0.1% إلى 4470 نقطة

الكويت.. تراجع المؤشر 0.7% إلى 8397 نقطة

المصدر | رويترز