الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 09:59 م

أعلنت إيران تأجيل انعقاد اللجنة المشتركة مع الكويت، والتي كان من المفترض أن تعقد بالأخيرة خلال سبتمبر/أيلول الجاري، إلى الشهر المقبل.

وعزا السفير الإيراني لدى الكويت، "محمد إيراني"، سبب التأجيل إلى وجود حركة تغييرات وتنقلات في المناصب القنصلية في وزارة الخارجية الإيرانية.

وقال "إيراني" إن "الجانبين سيتفقان على تاريخ محدد لانعقاد اللجنة خلال الشهر المقبل"، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "الراي" الكويتية.

وأوضح أن المحادثات بين البلدين ستركز على موضوع تأشيرات الجالية الإيرانية، وكذلك بعض المشاكل التي يعاني منها المقيمون الإيرانيون في الكويت، إضافة إلى المشاكل في الحركة التجارية البحرية بين البلدين من لنجات وبواخر.

واعتبر أن تسيير 17 رحلة طيران مباشرة بين الكويت ومحافظات إيران أسبوعياً، دليل على قوة العلاقات السياحية الدينية والعلاجية بين البلدين.

وأعلنت طهران في ديسمبر/كانون الأول الماضي، إطلاق خط رحلات جوية مباشرة بين الكويت ومدينة آبادان الواقعة بجنوب غرب إيران.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أعرب وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان"، خلال مباحثات هاتفية أجراها مع نظيره الكويتي، الشيخ "أحمد ناصر الصباح"، عن أمله في عقد اللجنة المشتركة العليا بين بلاده والكويت في المستقبل القريب.

ومنتصف أغسطس/آب الماضي، أعادت الكويت سفيرها إلى إيران، بعد 7 سنوات من سحبه على خلفية أزمة دبلوماسية بين طهران وعواصم الخليج.

وكانت الكويت من بين الدول الخليجية والعربية التي سحبت سفيرها من إيران، بعد الاعتداء على السفارة السعودية في طهران وقنصليتها العامة في مشهد، وممارسة التخريب واضرام النيران فيهما، عام 2016.

وترتبط الكويت بعلاقات معتدلة مع طهران، وتسعى باستمرار لتخفيف التوترات في المنطقة، وسبق أن طرحت وساطة لتقريب وجهات النظر بين إيران ودول الخليج.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات