الأربعاء 21 سبتمبر 2022 04:05 م

أعرب السفير السعودي لدى قطر، الأمير "منصور بن خالد آل سعود" عن تطلع بلاده لتوسيع مجالات التعاون وتطوير العلاقات مع قطر، مشيدا بالزخم الحاصل في العلاقات حاليا.

واعتبر "بن خالد"، أن تتابع الزيارات المتبادلة للوفود الرسمية السعودية والقطرية على المستويات الوزارية أحد أبرز مظاهر هذا الزخم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال حفل أقامته السفارة السعودية، الثلاثاء، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ92 للمملكة، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

وقال السفير السعودي إن "الزيارة الرسمية التي قام بها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، لدولة قطر في شهر ديسمبر/كانون أول من العام الماضي ولقاءه بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ومباحثاتهما المثمرة والنتائج الإيجابية لهذه الزيارة، تعد تأكيداً للمسار الإيجابي والمستوى المتميز الذي بلغته علاقات البلدين".

وأوضح أن العلاقات السعودية القطرية قائمة على قواعد متينة راسخة، من التعاون والمصلحة المشتركة.

وأعرب السفير السعودي عن تطلعه بعد انطلاق أعمال مجلس التنسيق السعودي القطري المشترك، إلى توسيع مجالات التعاون واستكشاف مزيد من الفرص والدفع بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب ومستويات أعلى وأعمق وبما يرتقي إلى تطلعات قيادتي وشعبي البلدين.

وأوضح أن "ما يربط البلدين من ميزات إضافية تتجسد في كونهما عضوين فاعلين بمجلس التعاون الخليجي تتقارب رؤاهما تجاه عديد من القضايا الإقليمية والدولية، وتتجلى رغبتهما المشتركة في دعم وتعزيز دور مجلس التعاون وتقوية التلاحم ووحدة الصف بين أعضائه لمواجهة مختلف التحديات".

وحول كأس العالم في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، أشار إلى أن "دولة قطر هيأت كل أسباب النجاح للمونديال، من بنية تحتية رائعة وملاعب فائقة الجودة والجمال ستسهم في إنجاح البطولة والاستمتاع بأجوائها وفعالياتها".

وفي يونيو/حزيران الماضي، تسلم أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" أوراق اعتماد الأمير "منصور بن خالد" كأول سفير للسعودية ببلاده منذ الأزمة الخليجية التي تفجرت عام 2017، بإعلان المملكة والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات مع قطر وحصارها، بمزاعم دعمها للإرهاب وتدخلها في شؤون تلك الدول، وهو ما نفته الدوحة، آنذاك.

وتتابع تطور العلاقات السعودية القطرية منذ المصالحة الخليجية التي ولدت في قمة العلا بالمملكة في يناير/كانون الثاني 2021 بحضور أمير قطر، والذي عاود زيارة إلى السعودية في مايو/أيار 2021، بينما زار ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" الدوحة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات