الخميس 22 سبتمبر 2022 09:34 ص

قال وزير الخارجية العراقي "فؤاد حسين"، إنه جاري تهيئة الظروف لجولة سادسة مقبلة لمباحثات التقارب بين السعودية وإيران.

ونقلت فضائية "الجزيرة" الخميس، عن "حسين" قوله، إن "هناك نقاشا على أن تكون الجلسة المقبلة بين الرياض وطهران على مستوى غير وزراء الخارجية".

وأكد تهيئة الظروف لجولة مقبلة (لم يحدد موعدها)، تخلق جوا يتيح الوصول لاتفاق بين الرياض وطهران.

والاربعاء، قال الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي"، خلال لقاء عقده مع رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" على هامش أعمال الجمعية العامة في نيويورك، إن بلاده ترحب بالتقارب مع السعودية.

وأضاف: "لكننا نصر على أن هذه العملية يجب أن تسير على أساس الاتفاقات والتفاهمات التي تم التوصل إليها في المباحثات بين مسؤولي البلدين في العراق".

وفي 23 يوليو/تموز الماضي، أعلن العراق أنه مستعد لاستضافة اجتماع "علني" لوزيري خارجية إيران والسعودية بطلب من ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان".

ووقتها، قال وزير الخارجية العراقي "فؤاد حسين"، في تصريحات لتليفزيون "رووداو" الكردي، إن ولي العهد السعودي طلب استضافة لقاء بين وزير الخارجية ونظيره الإيراني في بغداد.

وفي 29 أغسطس/آب الماضي، قال الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي" إن تنفيذ السعودية لتعهداتها خلال المحادثات التي أجريت في العراق، كفيلة بعودة العلاقات بين البلدين، دون أن يكشف عن تلك التعهدات.

وانقطعت العلاقات بين البلدين في 2016، بعدما اقتحم محتجون السفارة والقنصلية السعودية في إيران؛ احتجاجا على إعدام الرياض رجل الدين الشيعي "نمر النمر" بعد إدانته بتهمة الإرهاب.

وتسود خلافات عميقة بين طهران والرياض في العديد من الملفات؛ بما في ذلك الملف اليمني، حيث تقود السعودية تحالفا عسكرية لدعم القوات الحكومية في مواجهة جماعة الحوثيين المدعومة من إيران، والتي تسيطر على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات