رئيس البرلمان العراقي يتهم أمريكا بالتخلي عن دعم بلاده

الجمعة 30 سبتمبر 2022 05:52 ص

اتهم رئيس مجلس النواب العراقي، "محمد الحلبوسي"، الولايات المتحدة بأن العراق لم يعد أولوية لها.

وجاءت تصريحات "الحلبوسي" لقناة "العربية"، الخميس، في ظل توتر حاد تعيشه بغداد مع نزول آلاف المتظاهرين من أنصار زعيم التيار الصدري إلى الشوارع.

وأضاف: "دعم واشنطن مؤخرا للعراق إعلامي أكثر منه واقعي"، لافتاً إلى أن استقرار البلاد ليس أولوية واشنطن حاليا.

وأوضح أن التحالف الثلاثي (تحالف السيادة وهو أكبر كتلة سنية في البرلمان وينتمي إليه الحلبوسي، وكتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، بالإضافة إلى التيار الصدري)، انتهى بمغادرة زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" مجلس النواب.

وأشار إلى أن "ما من أحد يمكنه تجاوز التيار الصدري"، مؤكداً على ضرورة عودة مجلس النواب لمزاولة عمله ومهامه.

وحول قرار استقالته الذي لم يوافق عليه المجلس مؤخرا، أكد أنه كان شخصيا لا يحتمل تأويلات، مؤكدا على وجوب وجود كتلة حاكمة وأخرى معارضة في البلاد.

وقال إن على الجميع البدء بالحوار دون شروط مسبقة، وعدم نقل الخلاف السياسي إلى خارج قبة البرلمان.

وكان أنصار "الصدر" قد اشتبكوا مع قوات الأمن العراقية في ساحة التحرير في وسط العاصمة العراقية بغداد، الأربعاء، خلال جلسة برلمانية في المنطقة الخضراء المجاورة الشديدة الحراسة عبر نهر دجلة.

في المقابل، سقطت 3 صواريخ أطلقت على المنطقة الخضراء في بغداد، ما أسفر عن إصابة 7 من أفراد قوات الأمن بينما كان البرلمان يعقد جلسته الأولى منذ شهرين.

يأتي ذلك في ظل أزمة سياسية يعيشها العراق حالت دون تشكيل حكومة منذ إجراء الانتخابات التشريعية الأخيرة في 10 أكتوبر/تشرين الأول 2021.

وفي 5 سبتمبر/أيلول الجاري، انتهت الجلسة الثانية للحوار الوطني إلى تشكيل "فريق فني" من القوى السياسية لمناقشة وجهات النظر بغية الوصول إلى انتخابات مبكرة.

ووفق عُرف سياسي سائد في العراق بعد أول انتخابات برلمانية عام 2005، يتولى الشيعة رئاسة الحكومة والأكراد رئاسة الجمهورية والسُنة رئاسة مجلس النواب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

محمد الحلبوسي البرلمان العراقي الأزمة العراقية

تعيين قائد جديد للقوات الأمريكية في العراق وسوريا

المعارضة الوطنية.. الحلقة المفقودة في المشهد السياسي العراقي