سلطان عمان يبحث مع رئيس إيران التطورات الإقليمية والدولية

الاثنين 17 أكتوبر 2022 04:30 م

أجرى سلطان عمان، "هيثم بن طارق"، الإثنين، مكالمة هاتفية مع الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي"، ناقشا خلاله تعزيز التعاون بين البلدين والتطورات الإقليمية والدولية.

وقالت وكالة الأنباء العمانية، إن الطرفين "استعرضا جوانب التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات".

وأضافت أنهما "تبادلا وجهات النظر حول مستجدات الأوضاع التي تشهدها المنطقة ومجمل التطورات الإقليمية والدولية".

وترتبط سلطنة عمان وإيران بعلاقات متميزة، أهلت مسقط لتلعب أدوار وساطة محورية بين السعودية وإيران، والولايات المتحدة أيضا، والنزاع في اليمن، وغيرها من الملفات.

وفي 23 مايو/ أيار الماضي، زار "رئيسي" العاصمة العُمانية في أول زيارة إلى بلد خليجي بعد قطر في فبراير/ شباط منذ وصوله لمنصبه في أغسطس/آب 2021.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن سلطان عمان تلقى دعوة حينها من "رئيسي" لزيارة إيران.

والأحد، أعلنت عمان، على لسان سفيرها بطهران "إبراهيم المعيني"، عن إيمانها بأحقية إيران في حيازة برنامج نووي لأغراض سلمية.

ووصف "المعيني"، في حوار خاص مع صحيفة "الوفاق" الإيرانية،  العلاقات بين طهران ومسقط، بالقوية والمتينة، مؤكدا أن "هناك تعاونا كبيرا بين البلدين في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، كما يوجد تعاون كبير بين البلدين في العديد من الملفات الدولية".

وأكد أن "العلاقات الاقتصادية بين البلدين تشهد تنامياً وتطوراً سريعاً في مختلف المجالات، ومن المرتقب أن يكون هناك تعاون مشترك يتمثل في مد خط أنبوب الغاز من إيران إلى سلطنة عمان".

ويأتي الاتصال الأخير بين سلطان عمان والرئيس الإيراني، وسط تصاعد التوتر بين السعودية والولايات المتحدة، منذ قرار تحالف "أوبك+"، في 5 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تخفيض إنتاج النفط بدءا من الشهر المقبل.

ويضم اتحاد "أوبك+"، 23 دولة مصدرة للنفط منها سلطنة عمان وإيران.

وأعلنت عدة دول عربية، بينها عمان، تأييد الموقف السعودي منذ تصاعد الانتقادات الأمريكية، في وقت تؤكد فيه المملكة أن قرار خفض إنتاج النفط "اتخذ بالإجماع لدوافع اقتصادية بحتة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

العلاقات العمانية الإيرانية سلطان عمان هيثم بن طارق إبراهيم رئيسي