السعودية والكويت والبحرين يدينون هجوم الحوثي على ميناء قنا النفطي

الجمعة 11 نوفمبر 2022 01:56 م

أدانت السعودية والكويت والبحرين، استهداف مليشيا الحوثي اليمنية لميناء "قنا" التجاري بمدينة شبوة، الذي جرى من خلال طائرة مسيرة الأربعاء، وتبناه الحوثيون الخميس.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان الخميس: "ندين ونستنكر إقدام مليشيا الحوثي على ارتكاب هجوم إرهابي بالطائرات المسيرة في محاولة بائسة لاستهداف ميناء قنا التجاري في شبوة".

وشددت الوزارة على "موقف المملكة الراسخ ودعمها كل ما يضمن أمن واستقرار اليمن، ويرفع معاناة شعبه ويحقق تطلعاته".

وأكدت دعم الرياض للجهود الأممية والدولية الرامية لتمديد الهدنة، من أجل التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية وفق المرجعيات الثلاث.

كما أعربت وزارة الخارجية الكويتية في بيان الجمعة، عن "إدانة واستنكار دولة الكويت للهجوم الإرهابي الذي استهدفت به مليشيا الحوثي ميناء قنا التجاري في محافظة شبوه بالجمهورية اليمنية الشقيقة".

وأوضحت الوزارة أن "هذا الهجوم الذي يأتي استمراراً للانتهاكات التي تقوم بها مليشيا الحوثي في تعديها على المنشآت المدنية يشكل تهديداً لحركتي الملاحة البحرية والتجارة العالمية وخرقاً للمواثيق الدولية".

وأكدت الوزارة في بيانها على "أهمية مسارعة المجتمع الدولي في التحرك لوقف هذه الاعتداءات ووضع حد لها".

وشددت "على موقف دولة الكويت الداعم للجهود الدولية وجهود الأمم المتحدة في سعيها لتمديد الهدنة؛ بما يمهد للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية وفق المرجعيات الثلاث وبما يحقق للشعب اليمني الشقيق تطلعاته بالأمن والاستقرار".

من جانبها، أدانت البحرين بشدة استهداف ميليشيا الحوثي بطائرة مسيرة ميناء قنا، وعدته "عملًا إجراميًا يعكس تمادي هذه الميليشيا في انتهاكاتها للمواثيق الدولية، وتعديها على المنشآت المدنية، وتهديدها لحركة الملاحة البحرية والتجارة العالمية".

وأكدت وزارة الخارجية البحرينية في بيان الخميس، موقف بلادها الثابت والداعم للجمهورية اليمنية في استعادة الشرعية وتأييدها لجهود السعودية ومساعي المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن "هانس جروندبرج"، بشأن التهدئة والتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية وفقًا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

ودعت إلى تلبية تطلعات الشعب اليمني في الأمن والسلام والاستقرار، والمحافظة على وحدة وسلامة أراضيه.

وفي وقت سابق، تبنت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، هجوماً على ميناء "قنا" النفطي في محافظة شبوة جنوب شرقي البلاد، وقالت إنها "أحبطت محاولة نقل نفط" من الميناء.

وأعلنت شركة النفط اليمنية، الأربعاء، إسقاط طائرة مسيّرة أطلقها الحوثيون، في محاولة لاستهداف ناقلة في ميناء "قنا".

ويأتي هذا الإعلان بعد نحو 3 أسابيع من شن الحوثيين هجوماً على ميناءَي "الضبّة" بمحافظة حضرموت، و"النشيمة" بمحافظة شبوة.

وأكد الحوثيون أنهم سيواصلون استهداف السفن التي تحاول نقل النفط اليمني، وذلك بعد رفضهم تمديد الهدنة التي رعتها الأمم المتحدة في البلاد، بين أبريل/نيسان وأكتوبر/تشرين أول الماضيين.

وعاود الحوثيون التهديد باستهداف الشركات الأجنبية العاملة في الإمارات، كما هددوا بمزيد من الهجمات على السعودية، وهي التهديدات التي قوبلت بتنديد دولي كبير.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

ميناء قنا قنا النفطي الحوثيون إدانة خليجية