مستشار تركي: أردوغان لا يحتاج وسيطا للقاء الأسد

الثلاثاء 22 نوفمبر 2022 05:49 م

قال "عبدالرحمن باشكان"، مستشار رئيس حزب "الحركة القومية" التركي "دولت باهتشلي"، الشريك الثاني في تحالف "الشعب" الحاكم، إن رئيس البلاد "رجب طيب أردوغان" لا يحتاج لوساطة أي دولة لترتيب لقاء يجمعه بنظيره السوري "بشار الأسد".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها "باشكان" لوكالة "سبوتنيك" الروسية (رسمية)، عقب دعوة "باهتشلي" لـ"أردوغان" بعقد لقاء مع "الأسد" على غرار اللقاء الذي جمع الرئيس التركي بنظيره المصري "عبدالفتاح السيسي" على هامش كأس العالم في قطر.

وأضاف "باشكان": "ليس هناك دولة وسيطة للحوار بين الرئيسين، وأردوغان ليس بحاجة لوسيط من أجل اللقاء مع الأسد".

وحول التوقيت المحتمل للقاء بينهما وإمكانية تقديمه إلى ما قبل الانتخابات الرئاسية التركية المقرر إجراؤها العام المقبل، أوضح "باشكان" أن "هذا القرار يعود لأردوغان والدولة، وهما يحددان التوقيت والمكان المناسب، ويمكن أن يجري اللقاء على هامش اجتماع وفي بلد معين".

وفيما يتعلق بدعوة "باهتشلي" للرئيس التركي للالتقاء بـ"الأسد"، قال "باشكان" إن تصريح رئيس حزب الحركة القومية "واضح"، فهو أكد ضرورة تحسين العلاقات مع دول الجوار وفتح المجال للحوار مع سوريا، وأن "اللقاء مع الأسد سيكون مفيدًا لمستقبل تركيا، وأن حزب الحركة القومية لا يعارض الحوار مع الرئيس السوري".

وكان "باهتشلي" أكد على ضرورة فتح قنوات حوار بين الرئيسين التركي والسوري، أسوة بما جرى مع الرئيس المصري.

وشدد "باهتشلي" على أهمية تشكيل إرادة مشتركة بين تركيا وسوريا ضد المنظمات الإرهابية، مضيفاً: "إذا لم نتمكن من بدء محادثات ثنائية مباشرة مع سوريا فإن المفسدين سيفرقون فيما بيننا".

وسبق أن استبعد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، عقد لقاء في هذه المرحلة بين "أردوغان" و"الأسد".

وفي حين أن الرئاسة التركية أعلنت أن موسكو عرضت التوسط لعقد اجتماع بينهما، أوضح "جاويش أوغلو" أن "روسيا لا تضغط لعقد هذا اللقاء، وإنما تقدم فقط اقتراحات حول الأمر".

كما أكد "أردوغان" شخصيا، أنه ليس من الوارد حاليًا أن يلتقي "الأسد" وإن كان لا يستبعد حدوث ذلك في المستقبل.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات

  كلمات مفتاحية

تركيا العلاقات التركية السورية الحركة القومية التركي