أردوغان يعيد تصريحاته ويلمح لإمكانية لقاء بشار الأسد: هذا ممكن

الأربعاء 23 نوفمبر 2022 06:27 م

أعاد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" تصريحات له حول إمكانية عقد لقاء مع رئيس النظام السوري "بشار الأسد" للمرة الثانية خلال أقل من أسبوع.

وردا على سؤال من أحد المراسلين في البرلمان عما إذا كان بإمكانه مقابلة "الأسد"، قال "أردوغان": "هذا ممكن. لا مجال للنقمة في السياسة، في النهاية، يتم اتخاذ الخطوات في ظل أفضل الظروف".

وهذا هو التصريح الثاني، بنفس المضمون تقريبا، من الرئيس التركي خلال أقل من أسبوع، ففي 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قال "أردوغان" لصحفيين، خلال عودته من قمة العشرين بإندونيسيا، إنه لا يوجد استياء أو خلاف أبدي في السياسة، لكنه تحدث أن اللقاء المحتمل لن يتم قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في تركيا في يونيو/حزيران من العام المقبل.

والثلاثاء، قال "عبدالرحمن باشكان"، مستشار رئيس حزب "الحركة القومية" التركي "دولت باهتشلي"، الشريك الثاني في تحالف "الشعب" الحاكم، إن رئيس البلاد "رجب طيب أردوغان" لا يحتاج لوساطة أي دولة لترتيب لقاء يجمعه بنظيره السوري "بشار الأسد".

وكان "باهتشلي" نفسه قد ثمن مصافحة "أردوغان" والرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" خلال افتتاح مونديال قطر، مطالبا الرئيس التركي بفتح قنوات مع "بشار الأسد" مثل "السيسي".

وسبق أن استبعد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، عقد لقاء في هذه المرحلة بين "أردوغان" و"الأسد".

وفي حين أن الرئاسة التركية أعلنت أن موسكو عرضت التوسط لعقد اجتماع بينهما، أوضح "جاويش أوغلو" أن "روسيا لا تضغط لعقد هذا اللقاء، وإنما تقدم فقط اقتراحات حول الأمر".

يذكر أن تركيا دعمت المعارضة السورية، بما فيها بعض فصائلها المسلحة، وسبق لـ"أردوغان" أن وصف "بشار الأسد"، بـ"القاتل"، مؤكدا عدم إمكانية لقائه.

وعلى الرغم من عدم وجود اتصال بين "أردوغان" و"الأسد"، حافظ رؤساء أجهزة الاستخبارات في البلدين على الاتصالات بينهما.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

العلاقات التركية السورية رجب طيب أردوغان بشار الاسد