استشهاد فتى فلسطيني وإصابة 4 آخرين برصاص الاحتلال في الضفة الغربية

الأربعاء 23 نوفمبر 2022 08:50 ص

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فتى وإصابة 4 آخرين برصاص جنود إسرائيليين، خلال اشتباكات وقعت ليلة الأربعاء في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة في بيانها إنّ "أحمد أمجد شحادة (16 عاماً) استُشهد متأثراً بإصابته برصاصة اخترقت قلبه أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مدينة نابلس".

وأضافت الوزارة أن "حصيلة عدوان الاحتلال الإسرائيلي على نابلس حتى الساعة 12:10 منتصف الليل: شهيد طفل وإصابة حرجة بالبطن و3 إصابات مستقرة".

وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" قالت إن "قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافة عسكرية، اقتحمت المنطقة الشرقية من نابلس، تمهيدا لاقتحام المستوطنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين".

وذكرت أن "العشرات أصيبوا بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي".

وأضافت أن الجنود الإسرائيليين أطلقوا "الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز السام المسيّل للدموع صوب المواطنين ومنازلهم في المنطقة، ما أدى إلى استشهاد طفل متأثرا بإصابته الحرجة، وإصابة 4 شبان بالرصاص الحي أحدهم بصورة حرجة".

وأشارت "وفا" إلى أن "عشرات المستوطنين اقتحموا مقام يوسف شرق المدينة، بحماية قوات الاحتلال"، وأن القوات الإسرائيلية "استهدفت مركبة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالرصاص الحي".

وكالة "فرانس برس"، نقلت عن الجيش الإسرائيلي أنه ينفّذ "عملية في مدينة نابلس لتأمين وصول المدنيين الإسرائيليين إلى قبر يوسف"، وهو مزار ديني يؤمّه اليهود لاعتقادهم بأنّه يضمّ رفات النبي "يوسف" عليه السلام في حين يقول الفلسطينيون إنّه قبر لشخصية دينية مسلمة محلية.

وفي اتصال هاتفي مع الوكالة، قال الجيش الإسرائيلي إن "مسلّحين مشتبه بهم في المنطقة يطلقون الذخيرة الحيّة على قواتنا التي تردّ بالذخيرة الحيّة".

وقالت الوكالة إن الجيش الإسرائيلي نفّذ "أكثر من ألفي مداهمة وعملية أمنية في الضفّة الغربية" منذ مارس/آذار الماضي.

وحسب إحصاءات وزارة الصحة فقد ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بداية العام الجاري إلى 200 بينهم 57 شخصا تقل أعمارهم عن 18 عاما.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات

  كلمات مفتاحية

الجيش الإسرائيلي الضفة فلسطين

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال خلال اقتحام جنين