بعد الفوز على الأرجنتين.. السعوديون يستمتعون بتعزيز صورة بلدهم

الأربعاء 23 نوفمبر 2022 07:42 م

استمتع السعوديون بعطلة يوم الأربعاء، بعد قرار الملك "سلمان عبد العزيز" بمنح الموظفين في القطاعي العام والخاص إجازة، للاحتفال بفوز منتخب كرة القدم على نظيره الأرجنتيني في نهائيات كأس العالم المقامة في قطر.

فقد حقق الصقور الخضر واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم بفوزهم 2-1 على منتخب الأرجنتين بقيادة "ليونيل ميسي" الذي لم يهزم منذ ثلاث سنوات، في أفضل نتيجة لدولة عربية في تاريخ البطولة منذ هزيمة ألمانيا على يد الجزائر في عام 1982.

وكانت آخر هزيمة للأرجنتين أمام البرازيل في الدور نصف النهائي لبطولة كوبا أمريكا في يوليو تموز 2019. وتحتل الأرجنتين المرتبة الثالثة عالميا للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بفارق 48 مركزا عن السعودية.

منح هذا الفوز السعودية دعاية إيجابية في وقت ما زال فيه الكثيرون حول العالم يربطون المملكة بالحكم الاستبدادي وانتهاكات حقوق الإنسان.

وأظهرت مقاطع فيديو شبابا سعوديين يرقصون بفرح ويلوحون بالعلم الوطني خارج الاستاد، وآخرين يقفزون حول أجهزة التلفزيون في المنازل، لمحة عن كيف عاشت المملكة يومها والتي غالبا ما ترتبط بعناوين الأخبار السلبية.

وعنونت صحيفة "عكاظ" اليومية المستقلة صفحتها الأولى، بـ"حنّا السعوديين.. يا أرجنتين"، في الوقت الذي تفاخرت فيه وسائل إعلام المملكة بـ"الإنجاز الوطني".

وبينما عبرت قطر عن أن نجاحها في تأمين كأس العالم بأنه نجاح للمنطقة ككل، بدا أن العرب الآخرين يحتفلون بالنصر السعودي على الأرجنتين.

فقد انتشرت فيديوهات للجماهير في العراق واليمن وتونس والأردن ومصر، على وسائل التواصل الاجتماعي وهم يقفزون ويهتفون مع انتهاء المباراة.

لكن، ربما كان الفوز على الأرجنيتن، يساعد المملكة على تحسين صورتها عالميا، بعد أن تعرضت لنبذ دبلوماسي واسع النطاق بعد مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" عام 2018 في قنصليتها في إسطنبول.

وعلى الرغم من أن المنتقدين سيرون ذلك بمثابة "غسيل رياضي" في بلد تقول الأمم المتحدة إن 17 رجلا قد أُعدموا فيه خلال الأسبوعين الماضيين، فإن جهود المملكة لترسيخ نفسها كمحرك كبير في الرياضة العالمية ستدعمها حتماً واحدة من أعظم مفاجآت كأس العالم.

واستضافت السعودية، بالفعل، سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 للعام الثاني على التوالي.

ويحلق نادي نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ أن تم شراؤه من قبل الصندوق السيادي السعودي.

تتمتع المملكة العربية السعودية بسجل جيد في منافسات كرة القدم المحلية مع منافسات شرسة بين أندية الرياض وجدة التي تشمل الفائزين بدوري أبطال آسيا.

ويحتل المنتخب السعودي المرتبة الثانية بعد اليابان في عدد ألقاب بطولة آسيا، بثلاثة ألقاب آخرها عام 1996، من ست مباريات في النهائيات، كما فاز بكأس الخليج ثلاث مرات وكأس العرب مرتين.

وقادت النتيجة المدرب الفرنسي "رينارد"، الذي كان يعمل في السابق عامل نظافة بين التدريبات، إلى الشهرة جنبًا إلى جنب مع فريقه غير المعروف والذي صنع بالكامل في السعودية، بخلاف معظم المنتخبات التي تزخر بالمحترفين.

وسيكون السعوديون مدينين للفرنسي، الذي محى بضربة واحدة جرح البدايات المهينة في البطولات السابقة، بما في ذلك الخسارة 5-0 و8-0 أمام روسيا وألمانيا في عامي 2018 و2002 على التوالي، مما أحيا آمال الجماهير في أن تتمكن الصقور الخضراء من استعادة الهيمنة الإقليمية.

فبعد أن أخرج المنتخب الياباني نظيره السعودي من كأس آسيا 2019 من الدور الـ16، بدأ رينارد مشروعا طويل الأجل لكأس العالم المقامة حاليا في قطر، وكأس آسيا العام المقبل، التي ستقام في قطر أيضا.

المصدر | رويترز

  كلمات مفتاحية

السعودية الأرجنتين مونديال قطر