بقصف تركي.. مقتل وزير الدفاع السابق لقوات سوريا الديمقراطية

الخميس 24 نوفمبر 2022 06:09 ص

قتل وزير الدفاع السابق لقوات سوريا الديمقراطية "ريزان كلو"، واثنين من مرافقيه في قصف للقوات التركية، على مدينة القامشلي.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن مصادر أهلية في دمشق، إن "كلو كان يستقل سيارة بيك آب للتمويه، عندما قصفت طائرة مسيرة تابعة للقوات التركية سيارته عند دوار القرموطي في القامشلي، ما أدى إلى مقتله مع مرافقيه الإثنين".

إلى ذلك، ذكرت المصادر ذاتها للموقع الروسي، أن "القوات التركية قصفت مشفى الكورونا التابع لميليشيات قسد في الحزام الغربي لمدينة القامشلي بقذيفة من طائرة مسيرة، كما سقطت قذيفة أخرى على ما يسمى طابور جمال بالقرب من المكان نفسه، إضافة إلى سقوط قذيفتين على حي ميسلون شمال شرق مركز مدينة القامشلي".

وبينت المصادر أن "الطيران الحربي التركي قصف قرية تل فخار في ريف المالكية شمال شرق القامشلي ولم يعرف حتى الآن حجم الأضرار".

والأربعاء، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" أنها أوقفت التنسيق مع التحالف الدولي بقيادة واشنطن لمحاربة تنظيم "الدولة" (داعش)، بعد القصف التركي على سوريا.

واستهدف قصف جوي تركي مساء الأربعاء، مواقع لقوى الأمن الكوردية المسؤولة عن حماية مخيم الهول الذي يقبع فيه آلاف النازحين وأفراد من عائلات تنظيم "الدولة" (داعش) في شمال شرقي سوريا، وفق ما أفاد به متحدث والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت تركيا قد أصدرت بياناً، الأحد الماضي، أعلنت فيه أنها شنت ضربات جوية في سوريا والعراق تحت مسمى "المخلب-السيف"، وقالت إنها مواقع للتنظيمات الإرهابية، وأضافت أنها تأتي في سياق الدفاع عن النفس.

وتلت العملية ضربات جوية وبرية متلاحقة في سوريا تزامناً مع استنفار كامل لدى فصائل الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا تحسباً لعملية عسكرية برية قد تشنها تركيا ضد "قسد".

وبدأ التصعيد التركي أخيراً على خلفية اتهام "حزب العمال الكردستاني" بالوقوف وراء تفجير شارع الاستقلال في مدينة إسطنبول.

ووفقا لوزارة الدفاع التركية، فإنّ القوات الجوية والمدفعية التركية، قصفت نحو 500 هدف للمقاتلين الأكراد في شمال العراق وسوريا، فضلا عن تحييد 254 إرهابياً حتى الآن.

 

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

قسد تركيا قصف تركي