السوداني: لن نسمح بتهديد أمن إيران من أراضي العراق.. ورئيسي: القوات الأجنبية خطر على المنطقة

الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 11:58 ص

شدد رئيس الوزراء العراقي "محمد شياع السوداني"، الثلاثاء، على عدم السماح باستخدام أراضي بلاده لتهديد أمن إيران، معلنا الاتفاق مع الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي" على تفعيل اللجنة الاقتصادية المشتركة.

وقال "السوداني"، في مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي" في طهران، إن زيارته إلى طهران "جاءت بناءً على دعوة رسمية لبحث العلاقات الثنائية"، مبينا: "سنبحث العلاقات في جميع المجالات والأوضاع بالمنطقة"، حسبما أوردته وكالة الأنباء العراقية "واع".

وأضاف: "العراق لا ينسى دعم طهران له منذ العام 2003 والحرب ضد عصابات تنظيم الدولة الإرهابية"، مشيرا إلى أن "الزيارات واللقاءات ضرورية للدفع بتفعيل الأنشطة في جميع المجالات".

وثمن "السوداني" موقف إيران من دعم العراق بإمدادات الغاز، موضحا: "تم بحث العلاقة والتعاون في المجال الأمني. وأمن البلدين لا يتجزأ".

وذكر رئيس الوزراء العراقي أن حكومته "ملتزمة بتنفيذ الدستور وعدم السماح باستخدام الأراضي العراقية بإخلال الأمن ضد إيران"، مضيفا: "نعتمد في علاقاتنا الخارجية وفق مبدأ الاحترام المتبادل وعدم التدخل بالشؤون الداخلية".

بدوره، أعرب "رئيسي" عن ترحيبه بزيارة "السوداني" والوفد المرافق له، مؤكداً أنّ "علاقة العراق بالجمهورية الإسلامية قوية ومتجذرة وتاريخية".

وأضاف "رئيسي"، خلال المؤتمر، أن "مكانة العراق مهمة لإرساء السلام والاستقرار في المنطقة، والاستقرار من مسؤولية حكومات دولها"، معتبراً أنّ "حضور القوات الأجنبية في المنطقة يزيد من مخاطر الأمن فيها"، في إشارة إلى القوات الأمريكية الموجودة في العراق.

وتابع أن "الأمن والاستقرار بالمنطقة يحظى باهتمام مشترك من طهران وبغداد، ومن هذا المنطلق فإنّ محاربة الجماعات الإرهابية والجرائم المنظمة ومكافحة المخدرات تأتي ضمن الاتفاقيات المشتركة بين البلدين".

ولفت إلى أنّ "زيارة السوداني إلى طهران تعدُّ نقطة تحول في العلاقات الثنائية وستساعد في حلّ المشاكل العالقة بين البلدين"، مشيراً إلى أنّ "الحوارات التي ستجرى خلال هذه الزيارة ستعزز العلاقات بين البلدين".

وقال إنّ "المجال الاقتصادي والتجاري يشكّل أحد محاور محادثات اليوم، كما أنّ القضايا المالية والمصرفية وتصدير الكهرباء والغاز هي من محاور التفاوض، ولا شك في أن هذه الزیارة والمحادثات بين الوفدين الإيراني والعراقي يمكن أن تساعد بشكل كبير في حل القضايا بينهما".

ووصل "السوداني" إلى طهران، صباح الثلاثاء، برفقة وفد وزاري وأمني كبير، في زيارة رسمية تعتبر ثالث محطاته منذ تسلمه رئاسة الحكومة العراقية الجديدة، الشهر الماضي، بعد زيارته إلى الأردن والكويت، الأسبوع الماضي.

ومنذ أسبوعين، صعّدت إيران من قصفها لمناطق عراقية في إقليم كردستان الشمالي بذريعة مهاجمة مقرات وقواعد الأحزاب والقوى الإيرانية الكردية المعارضة لها، والتي التي تنشط هناك.

والإثنين الماضي، قرر العراق نشر قواته على حدوده مع تركيا وإيران في محاولة لوقف الانتهاكات المسلحة لقوات البلدين لأراضيه وردع عمليات المسلحين الأكراد المعارضين للبلدين.

وبدأت القوات العراقية بعملية انتشار على الحدود مع إيران بهدف إضافة 30 مخفراً لقوات الحدود العراقية معها من أجل تقليص المسافات بين المخافر التي تصل أحياناً الى 50 كيلومتراً بين نقطة واخرى.

ويعتبر العراق حالياً الرئة الاقتصادية والمالية لإيران التي تعاني حصاراً دولياً خانقاً منذ سنوات، حيث كشف نائب وزير الخارجية الإيرانية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية "مهدي صفري"، في سبتمبر/أيلول الماضي، أن حجم الصادرت الإيرانية إلى العراق بلغ 14 مليار دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

إيران محمد شياع السوداني العراق إبراهيم رئيسي طهران

ترحيب إيراني بإرسال العراق قوات على حدوده الشمالية