Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

فرنسا.. توتر عشية احتجاجات جديدة على رفع سن التقاعد

الرئيس التونسي وقاعدة لا حياة لمن تنادي

أمريكا.. عنف الشرطة لم يتراجع رغم قضية جورج فلويد

مياه سبتة مركزا عالميا لتداول النفط.. ما موقع المغرب؟

ألوية درع الوطن.. هل تواجه الحوثيين أم تستعيد بها السعودية الزمام من الإمارات؟

Ads

مونديال قطر يوحد المشجعين العرب بعد نتائج السعودية والمغرب وتونس

الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 01:25 م

ألهمت الانتصارات التي حققتها الفرق العربية في كأس العالم لكرة القدم الأولى في الشرق الأوسط مشجعيها، ما جلب إحساسا نادرا بالتفاؤل والوحدة بين الجماهير من الخليج إلى المحيط الأطلسي.

وحققت السعودية أول مفاجأة في البطولة بفوزها 2-1 على الأرجنتين الفائزة بكأس العالم مرتين، ثم تغلب المغرب على بلجيكا صاحبة المركز الثاني في التصنيف العالمي، وحظي الفريقان بدعم غالبية الجماهير في المباراتين في قطر.

ومع تبقي مباراة واحدة لكل منهما، ينافس الفريقان بقوة على التأهل إلى الدور الثاني، وهي المرة الأولى التي قد تتأهل فيها دولتان عربيتان إلى هذه المرحلة.

وأوجدت هذه الفرصة لصنع التاريخ شعورا بالتضامن بين المشجعين العرب في الدوحة.

وجاء "محمد المنصوري" من إسبانيا لمشاهدة فوز المغرب 2-صفر على بلجيكا.

وبدأ "المنصوري" حديثه قائلا: "أغلب التهاني سبحان الله..."، وأكمل المشجع السعودي فيصل الرويلي الجملة وهو يضع علم السعودية حول كتفيه: "...كانت من السعوديين".

وقال "المنصوري": "لما تلعب السعودية أنا سعودي ولما يلعب المغرب تحس الجماهير العربية كلها..." وأكمل الرويلي الجملة قائلا وذراعه حول كتف المنصوري "... مغاربة".

وقال "المنصوري" إنه شعر كما لو أن المغرب والسعودية يلعبان على أرضهما في قطر، وهو أمر ربما ساعدهما في الوصول إلى آفاق جديدة.

وأضاف "المنصوري" بينما كان يتحدث في سوق واقف بالدوحة حيث اختلط المشجعون في المتاجر والمطاعم وهم يراقبون أجهزة التلفزيون للحصول على آخر المستجدات عن المباريات "قامت السعودية بأحسن مباراة في تاريخ العرب.. مباراة السعودية أمام الأرجنتين ستبقى في التاريخ".

وعلى الرغم من خسارة قطر صاحبة الضيافة في أول مباراتين لتصبح أول دولة تخرج من البطولة، ما زال بإمكان تونس، وهي رابع منتخب عربي في كأس العالم، التقدم إذا فازت على فرنسا حاملة اللقب في ختام دور المجموعات غدا الأربعاء.

وفي حين أن الرهان قد يكون ضد تونس، إلا أنها لن تفتقر للدعم في استاد المدينة التعليمية الذي تبلغ سعته ما يقرب من 45 ألف مشجع.

وقال المشجع السعودي "خالد العصيمي": "كرة القدم توحد الشعوب. إحنا بمجرد أن نحضر هنا نحصل على مشجعين من كل الجنسيات العربية والخليجية وكلهم يدعمون المنتخب الذي يلعب" مرددا ما قاله زعيما قطر والسعودية في بداية البطولة.

ودفع التوتر بين الجارتين السعودية وحلفاءها إلى قطع العلاقات السياسية والتجارية وروابط النقل مع قطر في عام 2017، وهي خطوة تم التراجع عنها العام الماضي فقط.

وقام أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، وولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، وهو الحاكم الفعلي للمملكة، بلف الأوشحة والأعلام الخاصة ببلد كل منهما حول بعضهما بعضا بينما كانا يشاهدان فريقيهما يلعبان.

وقال المشجع المغربي "كريم العزي" إن النتائج أظهرت أن العرب "أمة واحدة والرياضة تصلح ما تفسده السياسة.. نحن إخوة".

المصدر | رويترز

  كلمات مفتاحية

مونديال قطر تونس المغرب السعودية الأرجنتين تميم بن حمد آل ثاني

أسوشيتد برس: مونديال قطر وحد العرب المنقسمين.. ولو مؤقتا

حارس بلجيكا: لم نتشاجر عقب فوز المغرب ولكني كسرت المقعد بقبضتي