Ads

استطلاع رأي

ما هو الحدث الأهم الذي تنتظره في 2023؟

نهاية للحرب الأوكرانية

الانتخابات الرئاسية التركية

التوصل لاتفاق نووي دولي مع إيران

لستُ مهتما بهذه الأمور!

أهم الموضوعات

الصين.. والشرق الأوسط كبوابة على العالم

من يصنع سياسة الصين الخارجية؟

محنة اليسار بأمريكا اللاتينية

حروب الطوائف في المجمع الاستيطاني

ضجة في إسرائيل

Ads

المصالح تعيد ألمانيا إلى الملعب القطري

الأربعاء 30 نوفمبر 2022 02:39 م

المصالح تعيد ألمانيا إلى الملعب القطري

ألمانيا من أكثر الحكومات التي هاجمت مونديال كأس العالم في قطر وهاجم أكثر من وزير ألماني قطر على خلفية استضافة كأس العالم.

يتجاهل الغرب حقوق الإنسان الفلسطيني الذي طرد من وطنه التاريخي فيما يواجه من بقي على أرضهم أوسع هجمة استعمارية توسعية استيطانية.

قطر كانت في غاية النضوج السياسي فلم تحاول استغلال حاجة ألمانيا إلى الغاز من أجل قضايا أخرى بعيدة تماما عن علاقات المصالح بين الدول.

يتأرجح الغرب بين ما يدعيه دفاعا عن حقوق الإنسان وبين مصالحه، وحتى زعمه الدفاع عن حقوق الإنسان فهو زعم يفتقد المصداقية بسبب معاييره المزدوجة.

حكومة ألمانيا نفسها المعترضة على قطر ركضت وراء الدوحة لتوقيع اتفاقية غاز متناسية أنها هاجمت قطر دفاعا عن المثلية وفرض قيم الغرب على بلد عربي ومسلم.

*   *   *

يتأرجح الغرب بشكل مقلق بين ما يدعيه من دفاعه عن حقوق الإنسان وبين مصالحه، وحتى زعمه الدفاع عن حقوق الإنسان فهو زعم يفتقد المصداقية بسبب معاييره المزدوجة، وتجاهله لحقوق الإنسان الفلسطيني الذي طرد من وطنه التاريخي فيما يواجه من بقي على أرضهم أوسع هجمة استعمارية توسعية استيطانية.

ألمانيا على سبيل المثال من أكثر الحكومات التي هاجمت مونديال كأس العالم في قطر، وهاجم قطر أكثر من وزير ألماني قطر على خلفية استضافة كأس العالم. وتمادى وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك في هجومه حين قال بأن منح الدوحة تنظيم البطولة كان "فكرة غبية ولا يمكن تفسيرها إلا بالفساد".

حكومة ألمانيا نفسها المعترضة على قطر ركضت وراء الدوحة لتوقيع اتفاقية غاز متناسية أنها هي نفسها التي هاجمت قطر دفاعا عن المثلية وعن فرض قيم الغرب على بلد عربي ومسلم.

قطر أعلنت موافقتها على مد ألمانيا بمليوني طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا لمدة 15 عاما على الأقل ابتداء من عام 2026، في ظل مساعي برلين للحصول على بديل لغاز روسيا، في ظل الحرب التي تشنها الأخيرة على أوكرانيا.

وستوفر الصفقة لألمانيا مليوني طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا تصل من رأس لفان في قطر إلى محطة الغاز الطبيعي المسال في برونسبوتل بشمال ألمانيا.

الحكومة القطرية كانت في غاية النضوج السياسي ولم تربط بين الأمرين، ولم تحاول استغلال حاجة ألمانيا إلى الغاز من أجل قضايا أخرى بعيدة تماما عن علاقات المصالح بين الدول.

الأعمال مع الشركات الألمانية لن تتأثر بالتوتر السياسي المتعلق بانتقادات استضافة قطر لكأس العالم، والتي أثارت حفيظة المسؤولين في قطر.

الغرب يقع في مستنقع أخلاقي غير مسبوق حين يريد فرض قيمه على باقي شعوب الأرض بينما هو يمارس على أراضيه أبشع أنواع اضطهاد المسلمين المقيمين على أراضيه، سواء كانوا مواطنين في الدولة أم كانوا مقيمين للعمل أو لطلب الهجرة.

*علي سعادة كاتب صحفي من الأردن

المصدر | السبيل

  كلمات مفتاحية

قطر ألمانيا مصالح الغرب فلسطين حقوق الإنسان الغاز المسال مونديال كأس العالم اضطهاد المسلمين مستنفع أخلاقي