السعودية تتوسع في المزارع العمودية.. ما هي؟ ولماذا الآن؟

السبت 3 ديسمبر 2022 11:25 ص

ستحظى السعودية قريبا بمزرعة عمودية جديدة، فقد دشنت شركة "مورق" السعودية المتخصصة في التقنيات الزراعية ومجموعة "يس هيلث" التايوانية للتكنولوجيا الحيوية الزراعية، هذا الأسبوع، مشروعا مشتركا لإنشاء شبكة من المزارع العمودية في أنحاء المملكة والمنطقة.

وعبر هذه الشراكة، سيتم بناء مزرعة عمودية في الرياض، والتي ستكون الأكبر بالمملكة والأعلى ارتفاعا بمنطقة الشرق الأوسط، حسب ما ذكره تقرير لموقع "المونيتور" ترجمه "الخليج الجديد".

ومن المقرر أن يكتمل بناء هذه المزرعة بحلول الربع الرابع من العام 2023؛ حيث ستساهم في توفير وظائف ومنتجات زراعية ذات جودة عالية ومستدامة للسوق المحلية، وفق بيان صحفي مشترك.

وستتجاوز المساحة المزروعة في تلك المزرعة 18 ألف متر مربع في شكل مصفوفات عمودية بارتفاع 15 مترا، ومساحة مسطحة تقارب 4 آلاف و500 مترا.

ومن المقرر أن تنتج هذة المزرعة ما يقارب ألفي كيلوجرام من المنتجات والخضروات الورقية الطازجة يوميا، والتي ستكون متاحة للمستهلكين بمدينة الرياض والمناطق المحيطة بها.

ما المقصود بالزراعة العمودية؟

الزراعة العمودية هي عملية إنتاج النبات على الأسطح المائلة بشكل رأسي عوضا عن زراعة النباتات والفاكهة جميعها على مستوى واحد؛ ما يؤدي إلى إنتاج نباتات مكدسة فوق بعضها البعض بدلا من نموها على شكل صفوف أُفقية.

وتُساعد هذه الطريقة على التحكم بدرجة الحرارة والضوء والرطوبة؛ بهدف إنتاج محاصيل ضمن ظروف معينة وحقول مغلقة.

وفي الزراعة العمودية يتم الاستغناء عن التربة بالزراعة الهوائية أو الزراعة المائية، ويتم الاستعانة بقشور الطحالب أو جوز الهند.

والهدف الأساسي لرواج استخدام الزراعة العمودية هي الحصول على محاصيل كبيرة ضمن مساحة أرض محدودة؛ فهذه الطريقة تُشبه إلى حد كبير عملية الزراعة ضمن البيوت الزجاجية بالعمل على تشكيل عاكسات ضوئية بفعل أشعة الشمس الطبيعية.

ما مميزات الزراعة العمودية؟

توجد العديد من الميزات التي تتعلق بالزراعة العمودية، وفيما يأتي توضيح لمجموعة منها:

  • الحد من المحاصيل الموسمية، بحيث تستطيع هذه المزارع إنتاج كافة الفواكه والخضراوات الموسمية في أي وقت من العام.

  • الابتعاد عن مفهوم الموسم الخاطئ، بحيث يتم التحكم بكافة العوامل البيئية الموجودة في الزراعة العمودية.

  • التقليل من نسبة المحاصيل التالفة جراء النقل أو سوء الحفظ؛ لأن عملية البيع تتم من المبنى المزروعة فيه النباتات للمستهلكين على نحو مباشر.

  • المحاصيل الزراعية التي تُزرع في المزارع العمودية تكون مقاومة للظروف الجوية القاسية كالفيضانات أو الجفاف أو الأعاصير؛ نظرًا لأنه يتم التحكم بالظروف الجوية المحيطة على خلاف المحاصيل التي يتم زراعتها في الهواء الطلق.

  • استهلاك كميات أقل من المياه مقارنةً بالمحاصيل التي تزرع بالطرق العادية.

  • التقليل من كمية المياه المهدرة في التربة.

  • المساعدة في حل مشكلة الغذاء والعمل على إنتاج كميات كبيرة من المحاصيل في فترة زمنية قليلة.

  • تتطلب الزراعة العمودية مساحة أقل بكثير من الزراعة التقليدية، كما أنها تستخدم مواد كيميائية أقل ومياها أقل؛ مما يجعلها مفيدة للبيئة.

لماذا تهم؟

يمكن أن تكون الزراعة العمودية مفيدة بشكل خاص في الشرق الأوسط؛ بسبب زيادة التصحر في المنطقة.

ولم تكن السعودية محصنة ضد هذا؛ حيث بدأت المملكة في معالجة التصحر في السنوات الأخيرة، وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، زرعت 12 مليون شجرة لمكافحة التصحر.

ولدى المملكة على وجه الخصوص رأس المال للاستثمار في الزراعة العمودية؛ بسبب ثروتها النفطية الهائلة.

ولدى السعودية بالفعل بعض المزارع العمودية. ومن ذلك "مزارع النعيم" في محافظة جدة غربي المملكة. أيضا، تمتلك شركة "مورق" مزرعة عمودية في جدة.

كذلك، تم الاتفاق مع شركة "آي فارم" الفنلندية، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على إنشاء مزرعة عمودية أخرى في الرياض.

المصدر | المونيتور- ترجمة وتحرير الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

السعودية المزارع العمودية الزراعة تايوان الرياض

لتحويل عسير إلى وجهة سياحية عالمية.. "السيادي السعودي" يطلق شركة استثمارية جديدة