بعد اتساع الاحتجاجات.. إيران تعلن عن مراجعة لقانون الحجاب

الأحد 4 ديسمبر 2022 07:16 ص

يجري البرلمان والسلطة القضائية في إيران، مراجعة للقانون الذي يفرض على النساء وضع غطاء للرأس والذي أطلق شرارة احتجاجات تشهدها البلاد منذ أكثر من شهرين.

وقال المدعي العام الإيراني في مدينة قم "محمد جعفر منتظري"، إنّ "البرلمان والسلطة القضائية يعملان (على هذه القضية)"، في إشارة إلى تحديد ما إذا القانون يحتاج إلى تعديل.

ولم يحدد "منتظري" ما الذي يمكن تعديله في القانون، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا"، الجمعة.

وتشهد إيران تحرّكات احتجاجية منذ وفاة الشابة الإيرانية الكردية "مهسا أميني" (22 عاماً)، بعدما أوقفتها "شرطة الأخلاق" في 16 سبتمبر/أيلول، لمخالفتها قواعد اللباس الصارمة في إيران، ودخلت في غيبوبة بعد وقت قصير، ثم توفيت بعد 3 أيام.

وتخلّلت الاحتجاجات إحراق متظاهرات حجابهن، كما تم إطلاق هتافات مناهضة للحكومة. ومنذ وفاة "أميني" يتزايد عدد النساء اللواتي يرفضن وضع الحجاب، خصوصاً في شمال إيران.

وأصبح الحجاب إلزامياً في إيران اعتباراً من إبريل/ نيسان 1983، أي بعد أربع سنوات على الثورة الإسلامية التي أطاحت نظام الشاه.

والسبت، قال الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي" في كلمة متلفزة، إنّ الأسس الجمهورية والإسلامية لإيران راسخة في الدستور، لكنه أشار إلى "وسائل لتطبيق الدستور يمكن أن تكون مرنة".

وكان "رئيسي" المحسوب على التيار المحافظ في إيران، دعا في يوليو/ تموز الماضي "جميع مؤسسات الدولة لفرض قانون الحجاب"، ومع ذلك واصلت نساء عديدات تحدي الأنظمة.

في سبتمبر/أيلول، دعا أكبر حزب إصلاحي في إيران إلى إلغاء القانون الذي يفرض إلزامية وضع الحجاب.

والسبت، دعا حزب "اتحاد شعب إيران الإسلامي" المقرّب من الرئيس الأسبق الإصلاحي "محمد خاتمي"، السلطات إلى "تحضير العناصر القانونية التي تمهّد الطريق أمام إلغاء قانون إلزامية الحجاب".

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

إيران إلزامية الحجاب الحجاب احتجاجات إيران