Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

المغرب.. وقفة احتجاجية في فاس رفضا لاتفاقية موقعة مع بلدية إسرائيلية

مصر تعلن إرسال مساعدات عاجلة لدعم تركيا في كارثة الزلزال

تحليل إيراني: زعامة السعودية للعالم العربي تمنعها من التطبيع مع إسرائيل

بايدن يهاتف أردوغان معزيا بضحايا زلزال تركيا

المنطاد الصيني.. واشنطن تعلن جمع بقايا حطامه وترفض إعادتها إلى بكين

Ads

مجلس التعاون الخليجي يستنكر القرار الأوروبي بشأن الملف الحقوقي في البحرين

الأحد 18 ديسمبر 2022 07:20 م

اعتبر مجلس التعاون الخليجي، الأحد، أن القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بشأن ملف حقوق الإنسان في البحرين استمرار لادعاءات "مزيفة وغير دقيقة".

واستنكر أمين عام المجلس "نايف الحجرف" القرار الأوروبي قائلا إنه يسيء لسمعة مملكة البحرين، بحسب ما نقلته صحيفة "عكاظ" السعودية.

وأعرب "الحجرف" عن التضامن مع البحرين "حيال الادعاءات الواردة في القرار، والبعيدة كل البعد عن الواقع" على حد قوله.

وقالت الصحيفة إن أمين عام مجلس التعاون "ثمّن وقدّر التزام مملكة البحرين بمبادئ حقوق الإنسان والمعايير الدولية، وحماية الحقوق والحريات لكافة المواطنين والمقيمين على أراضيها".

وأضافت أن "الحجرف" أعرب عن "رفضه القاطع للتدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين والنظام القضائي البحريني".

ويوم الخميس الماضي، تبنى البرلمان الأوروبي مشروع قرار يُطالب البحرين بالإفراج الفوري وغير المشروط عن المدافع عن حقوق الإنسان، البحريني الدنماركي "عبد الهادي الخواجة" وجميع السجناء السياسيين الآخرين.

وأعرب الأعضاء عن إدانتهم الشديدة للمضايقات القضائية والترهيب والتعذيب وانعدام الإجراءات القانونية الواجبة التي لا يزال يواجهها "الخواجة" وغيره من السجناء السياسيين، وكذلك عائلاتهم.

وأدان أعضاء البرلمان الأوروبّي بشدة استمرار استخدام التّعذيب وسوء المعاملة، وناقشوا إسقاط الجنسيّة إلى ما يقارب من 300 فرد، لا سيّما المدافعين عن حقوق الإنسان، وإنهاء تلك الممارسة المستمرة.

ورفضت المملكة البحرينية التقرير الأوروبي معتبرة في بيان صدر عن خارجيتها، الأحد، أن القرار استند إلى معلومات مزيفة ومبنية على معلومات غير دقيقة يروجها من يتبنى محاولات يائسة تسعى إلى الإساءة لسمعة مملكة البحرين، ولكسب دعم من أطراف يقبلون روايات أحادية الجانب وسيئة النية.

وقالت إن المواطن البحريني "عبد الهادي الخواجة"، الذي ورد اسمه في القرار، قد "صدر بحقه أحكام بتهمة الخيانة والمساس بأمن الدولة، ومحاولة قلب نظام الحكم الدستوري، والتخابر مع دول أجنبية للقيام بأعمال عدائية ضد المملكة ومواطنيها والمقيمين فيها، وتأسيس وإدارة جمعية غير مشروعة للقيام بأعمال إرهابية وتخريبية".

من جانبه، أكدت هيئة مكتب مجلس النواب البحريني رفضها الشديد واستنكارها للقرار الصادر عن البرلمان الأوروبي حول حقوق الإنسان في المملكة.

وقالت الهيئة في بيان إن القرار قائم على معلومات مغلوطة وأخبار مزيفة ومسيئة، دأبت على نشرها وترويجها جهات وأشخاص، من أجل قلب الحقائق وممارسة الازدواجية والتضليل، والفتنة والتحريض، والإساءة لسمعة مملكة البحرين.

وشددت على أهمية احترام القانون في كل دولة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وبما يخالف الأسس والقواعد الدولية والبرلمانية.

وقضى "الخواجة" حتى الآن 12 عاما في السجن، وذلك على خلفية تنظيمه احتجاجات سلمية في 2011 طالبت سلطات الدولة الخليجية باحترام حقوق الإنسان.

ويعتبر "الخواجة" الذي يحمل الجنسيتين البحرينية والدنماركية من أوائل مطلقي حركة حقوق الإنسان في البحرين، وهو قيادي في الحراك من أجل حريات وديمقراطية أكبر في منطقة الخليج.

يذكر أن "الخواجة" فاز في وقت سابق هذا العام بجائزة “مارتن إينالز" التي تعد إحدى أرقى جوائز حقوق الإنسان. 

وتم منح "الخواجة" الجائزة التي تحمل اسم الأمين العام السابق لمنظمة العفو الدولية، تكريما له على شجاعته ودوره المحفز للحركة الحقوقية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات

  كلمات مفتاحية

البحرين مجلس التعاون الخليجي البرلمان الأوروبي ملف حقوق الإنسان نايف الحجرف